صحراء كريستالية تتلألأ وسط حي جاكس بالدرعية

صحراء كريستالية تتلألأ وسط حي جاكس بالدرعية

{هي هَب}ْ يخلق لقاءً استثنائياً بين الموضة والجمال والفنون
الأحد - 1 جمادى الأولى 1443 هـ - 05 ديسمبر 2021 مـ رقم العدد [ 15713]

في لقاء استثنائي يجمع الموضة والجمال والفنون، انطلقت البارحة الأولى فعاليات «هي هب» في حي جاكس بالدرعية، يقدم خلالها طيفاً من الأنشطة والحوارات المتخصصة بالفنون والثقافة والإبداع، ويستمر خلال الفترة من 5 - 20 ديسمبر (كانون الأول) الحالي.

ولارتباط الصحراء وجمالها بالجزيرة العربية وسكانها، أهدت الفنانة سارة شكيل السعودية عملاً فنياً عبارة عن صحراء كريستالية تتلألأ في مشهد خطف أنظار زوار «هي هب».

وقالت الفنانة شكيل في حديث خاص لـ«الشرق الأوسط» إن هذا العمل ينفذ للمرة الأولى على مستوى العالم، وأضافت قائلة «الصحراء الكريستالية هدية للمملكة العربية السعودية، أنتم أول الأشخاص الذين يشاهدون مثل هذا العمل حيث لم ينفذ مثله من قبل في العالم».

وأضافت سارة القادمة من المملكة المتحدة «استغرق مني تنفيذ ذلك حوالي شهرين من العمل، لتجهيز المساحة والمكان، عندما تواصلت معي المجموعة السعودية للأبحاث والإعلام عرفت مباشرة ما أريده، الصحراء الكريستالية هدية للسعودية».

وتقول سارة شكيل إنها كانت تفكر دائماً كلما رأت الصحراء «لماذا لا نجعلها كريستالية، أحاول إعادة تقديم رؤيتي الخاصة للكثبان الرملية في شبه الجزيرة العربية»، مشيرة إلى أن أكثر ما لفت أنظارها في المملكة هو «الكرم والضيافة السعودية»، وأضافت «للمرة الأولى أزور السعودية، أحببتها، ووجدتها أجمل مما تخيلتها، وأكثر ما أسرني هو الكرم والضيافة السعودية، واللطف الذي وجدته».

ويعد معرض «واحة» للفنانة سارة شكيل، تجربة فنية مميزة، ضمن مساحة إبداعية تلامس الخيال، في مشهد صحراوي يتلألأ بالكريستال مع خيمة مغطاة بكريستال سواروفسكي، ويعرض فيها أعمالاً فنية خاصةً بالمناسبة تجسد إبداعات الفنانة الشهيرة بمزجها بين الواقع والخيال.

كما تتضمن الفعاليات معرض فالنتين حيث تحتفل مجموعة «ذا بارتي» من «فالنتينو» بالعودة التدريجية إلى الحياة استعداداً لموسم مناسبات نهاية العام، حيث يطغى طابع المرح على المجموعة في حفل متميز فائق الأناقة، فيعيد الزوار لاكتشاف رغبتهم في ارتداء الأثواب الأنيقة لهذه المناسبات.

وأكدت مي بدر، رئيسة تحرير مجلة «هي» الالتزام الدائم بدعم الإبداع والفن والثقافة وما تمثله هذه القيم للمرأة المتمكنة، وقالت: «إننا نحمل إرثنا ومسؤوليتنا بكل فخر ونقدم من خلال (هي هب) منصة لا مثيل لها لتمكين النساء في المنطقة وبناء الأهداف الطموحة لإلهامهن واستعراض قصص نجاحهن وتسليط الضوء على إنجازاتهن».

وينتظر أن تكون الحوارات والجلسات ضمن حلقة نقاش «هي هب» مصدر إلهام للمرأة العربية في مجالات عدة من بينها الموضة والجمال والإبداع.

وتستضيف الجلسات الحوارية نخبة رائدة من الشخصيات النسائية الإقليمية والعالمية ضمن مجالات الموضة والفنون والثقافة من بينهن مديرات تنفيذيات لمؤسسات كبرى مثل Threads Styling تسامي و500 Startups Mena. ومن أبرز المشاركات العارضة العالمية كانديس سوانبول التي ستشارك الحاضرين أفكارها حول أهمية المبادئ والقيم في إحداث تغييرات إيجابية فيما يخص البيئة مثل اتباع الاستدامة في الأعمال وتمكين المجتمعات.

كما سيحظى ضيوف وزوار «هي هب» بفرصة خاصة لاستكشاف أحدث التشكيلات والعروض المقدمة بالشراكة مع الماركات العالمية، وتتاح الفرصة لحضور جلسات تعليمية متخصصة وورش عمل حصرية مع أهم الخبراء في التصميم والجمال كمنسقة الأزياء العالمية داني ميشيل التي تتعامل مع أهم النجمات العالميات، وستقدم حصة تعليمية حصرية.

وتشارك في «هي هب» دار التصميم السعودية «قرمز»، التي تهتم بالتراث والإرث مستعرضة أبرز منتجات المواهب المحلية السعودية.


السعودية السعودية

اختيارات المحرر

فيديو