بسبب اقتحام منزلها... ساندرا بولوك تكشف معاناتها من اضطراب ما بعد الصدمة

بسبب اقتحام منزلها... ساندرا بولوك تكشف معاناتها من اضطراب ما بعد الصدمة

الجمعة - 28 شهر ربيع الثاني 1443 هـ - 03 ديسمبر 2021 مـ
الممثلة الأميركية ساندرا بولوك (أ.ب)

تحدثت الممثلة الأميركية الشهيرة ساندرا بولوك، عن كيف أثرت بها حادثة اقتحام منزلها في عام 2014.

وكشفت الممثلة البالغة من العمر 57 عاماً، خلال حديثها مع جادا بينكيت سميث عبر برنامج «ريد تيبيل تاك»، أنها تعاني من اضطراب ما بعد الصدمة، بعد السطو على المنزل الذي حدث قبل سبع سنوات، وفقاً لصحيفة «إندبندنت».

قالت بولوك وهي تتذكر كيف اقتحم رجل منزلها في لوس أنجليس: «جلست داخل الخزانة، وقلت لنفسي: هذا الأمر لن ينتهي بشكل جيد».

وتذكرت ممثلة «غرافيتي»، التي كانت وحدها في منزلها في ذلك الوقت، أنها أغلقت على نفسها في الخزانة داخل غرفة النوم قبل الاتصال بالشرطة.

وقالت: «في تلك الليلة لم يكن لويس معي»، في إشارة إلى ابنها الذي تبنته في عام 2010.

وأضافت بولوك: «كانت تلك الليلة التي أخذت فيها مربية الأطفال ابني إلى منزلها القريب لأنني كنت سأخرج لوقت متأخر».

وتابعت: «الانتهاك الذي حصل غيرني إلى الأبد... شعرت وكأنني أنهار».



في ذلك الوقت، قالت الشرطة إنها اعتقلت رجلاً يُدعى جوشوا كوربيت في مكان الحادث.

وأفادت المتحدثة باسم شرطة لوس أنجليس، نوريا فانيجاس، إن الضباط استجابوا للنداء في حوالي الساعة 6:30 صباحاً، واعتقلوا كوربيت البالغ من العمر 39 عاماً للاشتباه في قيامه بالسطو على المنزل.

ووجهت إلى كوربيت في وقت لاحق 19 جناية، بما في ذلك سبع تهم بحيازة أسلحة.

وبعد ما يقرب من أربع سنوات من توجيه الاتهام إليه، انتحر كوربيت في عام 2018 بعد مواجهة مع الشرطة.

وقالت بولوك لسميث: «المحزن أن النظام خذله»، مشيراً إلى سلسلة الأحداث التي أدت إلى وفاته.

وأكدت الفائزة بجائزة الأوسكار إنها سعت للحصول على علاج لصدماتها المعقدة.


أميركا أخبار أميركا الولايات المتحدة عالم الجريمة ممثلين

اختيارات المحرر

فيديو