عالم فيروسات: متغير «أوميكرون» قد يساعدنا في الخروج من الوباء

عالم فيروسات: متغير «أوميكرون» قد يساعدنا في الخروج من الوباء

الخميس - 27 شهر ربيع الثاني 1443 هـ - 02 ديسمبر 2021 مـ
أعراض «أوميكرون» الخفيفة قد تحل محل أعراض «دلتا» الشديدة (أ.ف.ب)

بعد أيام من ظهور المتحور الجديد من فيروس كورونا «أوميكرون»، ووسط حالة من التوتر والقلق بشأن مدى خطورته وسرعة انتقاله، عبر عالم فيروسات بريطاني شهير عن أمله في أن هذا المتغير قد يكون أقل خطورة مما هو معتقد، مشيراً إلى أنه «قد يساعدنا على الخروج من الوباء».

وبحسب صحيفة «إكسبرس» البريطانية، فقد قال البروفسور لورانس يونغ، عالم الفيروسات بجامعة وارويك: «التوقعات ليست كلها كئيبة، بل بالعكس، هناك مجال للتفاؤل، فالآن لدينا أفضل الأدوية المتاحة للتصدي للفيروس والعمل جار على اللقاحات المعدلة لمواجهة متغيراته. ينبغي أن نكون ممتنين لعدم ظهور (أوميكرون) العام الماضي، لأن الوضع الآن أفضل بكثير».

وأضاف يونغ: «إنني أرى أن متغير (أوميكرون) يمكن أن يساعدنا في الخروج من هذا الوباء من خلال التغلب على العدوى الشديدة التي يسببها متغير (دلتا). بمعنى آخر، إذا صحّت التقارير التي تفيد بأن (أوميكرون) أكثر عدوى لكنه يسبب أعراضاً خفيفة مقارنة بأعراض (دلتا) الحادة، فقد يعني ذلك أن (أوميكرون) يمكن أن يتفوق على (دلتا) بنفس الطريقة التي تمكن بها (دلتا) من السيطرة والتفوق على متغير ألفا. وفي هذه الحالة ستستبدل أعراض (دلتا) الحادة بأعراض (أوميكرون) الخفيفة، وهو الأمر الذي قد يقضي على الوباء بمرور الوقت».

لكنه أشار إلى أن الأمر سيستغرق أسبوعين حتى تُعرف التأثيرات الحقيقية لـ«أوميكرون» على دخول المستشفى وفعالية اللقاحات في مواجهته.


لندن فيروس كورونا الجديد

اختيارات المحرر

فيديو