مقتل 11 شخصاً وفرار 250 نزيلاً في هجوم على سجن نيجيري

مقتل 11 شخصاً وفرار 250 نزيلاً في هجوم على سجن نيجيري

مسلحون يقتلون 3 بمنطقة دلتا الغنية بالنفط
الأربعاء - 26 شهر ربيع الثاني 1443 هـ - 01 ديسمبر 2021 مـ رقم العدد [ 15709]
قوات نيجيرية تتفقد سجن باما الذي استخدمته منظمة «بوكو حرام» لاحتجاز أي معارضين ورغم استعاد الجيش النيجيري بلدة باما من «بوكو حرام»، لكن لا تزال هناك بوادر على عمليات قتل جماعي نفذتها المنظمة الإرهابية (أ.ف.ب) المصحح: عبد الرحمن - مقلد

لقى ما لا يقل عن 11 شخصاً حتفهم وفر أكثر من 250 نزيلاً في هجوم شنه مسلحون أول من أمس على سجن وسط نيجيريا، وفق ما أفادت السلطات. وأعلن المتحدث باسم إدارة السجون فرانسيس إينوبوري، مقتل تسعة سجناء ومهاجم وحارس عندما اقتحم مسلحون سجناً متوسط الحراسة في مدينة غوس عاصمة ولاية بلاتو، بينما تمكن 262 نزيلاً من الفرار. وأوضح إينوبوري أن «أحد المهاجمين تمت محاصرته، بعد دخوله إلى المؤسسة وقتل خلال تبادل لإطلاق النار». وأضاف: «لسوء الحظ، دفع أحد الحراس المسلحين حياته خلال الاشتباك وقتل تسعة مساجين أيضاً». هذا الهروب الكبير من السجن هو الأحدث في سلسلة طويلة من عمليات الفرار الجماعي في أكثر دول أفريقيا سكاناً، حيث غالباً ما تكون السجون مزدحمة ويحرسها عدد قليل من عناصر الأمن. وكان في السجن 1060 نزيلاً ساعة الهجوم. من جانبه، أعلن المتحدث باسم شرطة ولاية بلاتو أوبا أوجابا، أنه تم القبض على تسعة من السجناء الفارين. وفر الشهر الماضي أكثر من 800 نزيل من سجن في ولاية أويو عندما اقتحم مسلحون المنشأة، تم القبض على أكثر من نصفهم في اليوم التالي للحادثة. ولم تحدد السلطات الجهة المسؤولة عن الهجوم، لكن شمال غربي ووسط نيجيريا مسرح لهجمات عصابات إجرامية تُعرف محلياً باسم «قطاع الطرق»، تهاجم قرى لنهب السكان وخطفهم للحصول على فدية. وقُتل في جنوب شرقي نيجيريا ثلاثة أشخاص، هم عاملان في الفرع المحلي لمجموعة «إيني» النفطية الإيطالية وعنصر في قوات الأمن، في هجوم مسلح استهدفهم في دلتا النيجر، القلب النفطي للبلاد، كما أعلن مسؤول أمني ومجموعة «إيني» أول من أمس. وقال أوغبيري سولومون، المتحدث باسم مديرية الدفاع المدني والأمن النيجيرية، إن عنصراً من المديرية قُتل مع اثنين من العاملين في «شركة آجيب النفطية النيجيرية»، الفرع المحلي لمجموعة «إيني الإيطالية» في كمين نصبته لهم مجموعة مسلحة. وأضاف: «لقد تعرض عناصرنا لكمين نصبه قراصنة بينما كانوا يتولون حراسة عمال في شركة (آجيب) النفطية في أوكوروما». من جهتها، قالت مجموعة «إيني»، في بيان، إن المجموعة المسلحة هاجمت عمالاً في الشركة التابعة لها كانوا يعملون في مشروع لإعادة تأهيل غابات المنغروف. وأضافت «إيني» أن الهجوم أسفر عن ثلاثة قتلى وجريحين. وتُعد دلتا النيجر القلب النفطي لنيجيريا، إذ إن هذه المنطقة الغنية بالنفط والغاز تؤمن الجزء الأكبر من عائدات البلاد بالدولار. وتشهد دلتا النيجر اضطرابات خطيرة منذ سنوات عديدة، إذ تقوم مجموعات مسلحة بثقب خطوط الأنابيب لنهب النفط الخام، مما يتسبب بكوارث بيئية. وفي السنوات الأخيرة زادت هذه المجموعات المسلحة عمليات الخطف التي تنفذها من أجل الحصول على فدية مالية. وتراجعت وتيرة هذه الهجمات كثيراً بعد صدور عفو عام في 2009 بدا معه وكأن المنطقة استعادت الهدوء نوعاً ما، لكن في 2016 عاد التوتر مع تعرض المنشآت النفطية لهجمات بالتزامن مع رفع سكان محليين دعاوى قضائية ضد شركات النفط الأجنبية للحصول على تعويضات. وفي غضون ذلك، صرح متحدث باسم الجيش الأوغندي، بأن أوغندا شنت مع جمهورية الكونغو الديمقراطية ضربات جوية ومدفعية مشتركة اليوم الثلاثاء استهدفت جماعة القوات الديمقراطية المتحالفة، وهي جماعة أصولية مسلحة. وجاء في تغريدة على حساب المتحدث باسم الجيش الأوغندي على «تويتر»: «نفذنا صباح أمس ضربات جوية ومدفعية مشتركة مع حلفائنا في الكونغو استهدفت مخيمات القوات الديمقراطية المتحالفة». وتتهم السلطات الأوغندية الجماعة بتنفيذ تفجيرات انتحارية في كمبالا هذا الشهر.


نيجيريا نيجيريا أخبار

اختيارات المحرر

فيديو