نابولي يواجه لاتسيو ويأمل في تضميد جراحه بعد خسارتين قاسيتين محلياً وقارياً

نابولي يواجه لاتسيو ويأمل في تضميد جراحه بعد خسارتين قاسيتين محلياً وقارياً

مواجهة ساخنة بين يوفنتوس وأتالانتا... وميلان يستضيف ساسوولو في بطولة إيطاليا
السبت - 22 شهر ربيع الثاني 1443 هـ - 27 نوفمبر 2021 مـ رقم العدد [ 15705]
نابولي بعد الخسارة محلياً أمام إنتر (أ.ب)

سيحيي نابولي متصدر الدوري الإيطالي لكرة القدم الذكرى الأولى لرحيل أسطورته الأرجنتيني دييغو أرماندو مارادونا أمام ضيفه لاتسيو غداً، آملاً في تضميد جراحه بعد خسارتين قاسيتين متتاليتين محلياً وقارياً. وأحيا عالم الكرة المستديرة ذكرى العام على رحيل «الفتى الذهبي» الخميس 25 نوفمبر (تشرين الثاني)، إلا أن نابولي سيكرم أيقونته يوم الأحد بين جماهيره.
وطلب النادي الجنوبي الخميس، من أنصاره الوصول إلى ملعب «دييغو أرماندو مارادونا» قبل انطلاق المباراة بثلاث ساعات، لحضور حفل «مليء بالمشاعر»، مخصص للأيقونة الذي قاد فريقاً متوسط المستوى في حينها للفوز بلقبيه الوحيدين في الدوري المحلي عامي 1987 و1990 وكأس الاتحاد الأوروبي (يوروبا ليغ حالياً) في 1989. ولا يزال سكان نابولي يرون في مارادونا شخصية أشبه بالآلهة، إذ لا يزال يُطلق على الأطفال اسم «دييغو» تكريماً له، كما أنّ شوارع المدينة ممتلئة باللوحات الجدارية لبطل مونديال 1986، على الرغم من تلطخ سمعته في سنواته الأخيرة بجنوب إيطاليا، بعد أن ثبت تعاطيه المخدرات وارتباطه بالمافيا الإيطالية، ما عكّر مشواره الجدلي قبل أن يعود إلى بوينس آيرس في عام 1991.
وسيتمكن الآن عشاق نابولي من تكريم أسطورتهم في حفل مهيب بالاستاد الذي يحمل اسمه بعد أن منعتهم جائحة فيروس كورونا من القيام بذلك السنة الماضية. وقال ابنه دييغو مارادونا جونيور في وثائقي بثته قناة «سكاي إيطاليا» أخيراً: «مدينة نابولي حضنت دائماً والدي وهو كان دائماً حاضراً لها. ترى ملصقاً له على سيارة أو لوحة جدارية أو ولد في الشارع يرتدي قميص مارادونا؛ كل هذا يملأني فخراً لأنه منح أهل مدينتي فرحة لا متناهية».
ويأمل نابولي في أن تشكّل المشاعر التي سيختبرها اللاعبون قبل المباراة دافعاً لهم في مواجهة لاتسيو السادس عقب الخسارتين أمام إنتر ميلان وسبارتاك موسكو الروسي. وكانت الخسارة 2 - 3 أمام إنتر الأسبوع الماضي، الأولى له في الدوري هذا الموسم ليتقلص الفارق إلى أربع نقاط مع حامل اللقب، كما تعرض لضربة قاسية بخسارة مهاجمه النيجيري فيكتور أوسيمهن الذي من المتوقع أن يغيب ثلاثة أشهر بعد تعرضه لكسر في خده الأيسر ومحجر عينه بعد صدام قوي في الرأس مع اللاعب السلوفاكي ميلان سكرينيار.
ولزيادة الطين بلة، سقط في روسيا 1 - 2 الأربعاء، ليعقّد مهمة تأهله إلى الأدوار الإقصائية في «يوروبا ليغ» قبل جولة من نهاية دور المجموعات. كما تعرضت مساعي نابولي للبقاء في الصدارة لنكسة أخرى بإصابة الكاميروني أندري - فرانك زامبو أنغويسا بإصابة في قدمه خلال المواجهة ضد إنتر، بعد أن قدّم لاعب الوسط مستويات مميزة منذ وصوله بداية الموسم معاراً من فولهام الإنجليزي. أما لاتسيو، فيدخل المباراة بعد فوز سهل بثلاثية نظيفة في روسيا على لوكوموتيف موسكو في «يوروبا ليغ» الخميس، بعد سقوطه ضد يوفنتوس في الدوري الأسبوع الماضي.
ويواجه ميلان المتساوي مع نابولي في الصدارة (32 نقطة)، ضيفه ساسوولو اليوم، منتشياً من فوز قاتل ومهم الأربعاء ضد أتلتيكو 1 - صفر في العاصمة الإسبانية مدريد، ليبقي على آماله حيّة في بلوغ الأدوار الإقصائية من دوري أبطال أوروبا. ولم يذُق ميلان طعم الفوز في آخر مباراتين في «سيري أ» بعد خسارته الأولى هذا الموسم الأسبوع الماضي، ضد فيورنتينا (4 - 3) في أعقاب تعادله مع إنتر. ويبدو المدرب ستيفانو بيولي في طريقه لتجديد عقده في سان سيرو حتى صيف 2023.
ويستقبل يوفنتوس الساعي لمواصلة صحوته المحلية فريق أتالانتا المتألق اليوم، بعد خسارة مدوية قارياً منتصف الأسبوع. ومُني فريق المدرب ماسيميليانو أليغري بهزيمة برباعية نظيفة ضد تشيلسي حامل اللقب في لندن ضمن منافسات دوري الأبطال ليخسر صدارة المجموعة، علماً بأنه كان ضمن بلوغ الأدوار الإقصائية. وبعد انتصارتين متتاليين في الدوري، رفع يوفنتوس رصيده إلى 21 نقطة في المركز الثامن متأخراً بأربع نقاط عن أتالانتا الرابع الذي لم يخسر في آخر ست مباريات بالدوري المحلي.
وأفلت نادي مدينة برغامو من خسارة أمام يونغ بويز السويسري الثلاثاء، بعد أن سجل له الكولومبي لويس موريال هدف التعادل 3 - 3 في الدقيقة 88 في مباراة مثيرة، ليضرب موعداً قوياً مع فياريال الإسباني في الجولة الاخيرة لتحديد هوية المتأهل إلى الأدوار الإقصائية إلى جانب مانشستر يونايتد الإنجليزي.
ويحلّ إنتر الثالث على فينيستيا المتواضع اليوم، ساعياً لمواصلة سلسلة من خمس مباريات من دون هزيمة في الدوري، بعد أن ضمن منتصف الأسبوع بلوغ الدور الثاني من المسابقة القارية الأم بفوزه على ضيفه شاختار دانييتسك الأوكراني 2 - صفر، سجهلما البوسني المخضرم إدين ديزيكو (35 عاماً). ويلتقي روما الخامس (22 نقطة) مع ضيفه تورينو الحادي عشر (17) غداً.


إيطاليا Italy Football

اختيارات المحرر

فيديو