دفتر ملاحظات

دفتر ملاحظات

الجمعة - 21 شهر ربيع الثاني 1443 هـ - 26 نوفمبر 2021 مـ رقم العدد [ 15704]
«سيد الخواتم» جديد

«سيد الخواتم» من جديد
> التحضيرات جارية بكل سرعة ممكنة للبدء بتصوير الحلقات الأولى من «سيد الخواتم» (The Lord of the Rings)، ليس كإعادة إنتاج سينمائي، بل كمسلسل تلفزيوني لحساب شركة أمازون الأميركية.
حسب مجلة «فارايتي» ومصادر أخرى، سيكون هذا الإنتاج من أكبر ما غزا الأراضي والاستوديوهات البريطانية في التاريخ. النسخ السينمائية الثلاث، تلك التي أخرجها بيتر جاكسون ما بين 2001 و2003. قبل أن يتبعها بسلسلة مماثلة (ومن أعمال الكاتب ذاته J‪.‬R‪.‬R‪.‬ Tolkien)، هي سلسلة «ذا هوبِت» ما بين 2012 و2014. التي تكوّنت أيضاً من ثلاثة أفلام.‬‬‬
تصوير سلسلة «سيد الخواتم» (كما «ذا هوبِت») تم في ربوع نيوزيلاندا الرائعة، لكنّ «أمازون» وشركتي الإنتاج اللتان تشرفان على تنفيذ المسلسل في نسخته الجديدة قررتا أنّ بريطانيا هي المكان المناسب. صواب هذا القرار سيتأخر لحين البدء بمشاهدة تلك الحلقات في الشهر التاسع من العام المقبل. هذا من حيث التصوير، لكنّ الأخبار تفد بأنّ عمليات ما بعد التصوير (من توليف ومكساج وضبط ألوان ومؤثرات... إلخ) ستتم في نيوزيلاندا، ولو أنّ السبب يبدو غريباً. ميزانية الثلاثية السينمائية حينها، بلغت 281 مليون دولار، وميزانية الثلاثية الجديدة ستصل، تؤكد «أمازون» إلى نحو 450 مليون دولار.


لجنة تحكيم البحر الأحمر
> تم الإعلان عن لجان التحكيم في مهرجان البحر الأحمر المنوي انعقاده في السابع من الشهر المقبل في مدينة جدة. هناك خمسة أعضاء في هذه اللجنة يرأسها المخرج الإيطالي جوسيبي تورناتوري، وتضم المخرج السعودي عبد العزيز الشلاحي، والمخرجة الفلسطينية - الأميركية شيرين دعيبس، والممثلة التونسية هند صبري، كما المونتيرة الألمانية دانييلا ميشيل. كذلك تم انتخاب أعضاء لجنة التحكيم للأفلام القصيرة يقودها المخرج المصري مروان حامد، وتتألف أيضاً من الممثلة السعودية عهد كامل، والمخرج الصومالي خضر عيدروس (يعيش ويعمل في فنلندا). هناك 16 عشر فيلماً في مسابقة الفيلم الروائي و18 فيلماً مسابقة الفيلم القصير.


الفيلم التسجيلي كترفيه شعبي
> انطلقت الدورة الرابعة والثلاثين من مهرجان IDFA في السابع عشر من هذا الشهر وتنتهي في الثامن والعشرين منه، بعد أن تكون عرضت لما يقرب من 80 فيلماً من مختلف الفورمات (قصير وطويل) والبلدان المشتركة.
‫هو مهرجان متخصص بالسينما غير الروائية (تسجيلية ووثائقية) واسمه كامل «المهرجان الدولي للأفلام التسجيلية أمستردام» (International Documentary Filmfestival Amsterdam)، وفي السنوات العشر الأخيرة ازداد لمعانه وسط مهرجانات عالمية أخرى متخصصة في هذا النوع من السينما مثل «فيزيون دو ريل» و«مونتريال إنترناشيونال دوكيومنتري» و«سينما دو ريل».‬‬ وفرة المهرجانات المتخصصة بالسينما غير الروائية (وهناك عدد كبير من هذه الأفلام تعرضها مهرجانات غير متخصصة بنوع معين أيضاً)، ليس صرعة أو موضة، بل نتيجة اتساع رقعة الاهتمام بهذا النوع من الأفلام الذي يوفّر، فرضياً، أعمالاً غير ممثلة أو درامية بغية إيصال أحداث وشخصيات ومواضيع حقيقية.
ثلاثة أسباب تكمن وراء الانتشار الحالي المجسّد بكثرة الأفلام التسجيلية والوثائقية المُنتجة:
1 - تنوّع وسائل العرض وقيام المحطات والمؤسسات الخاصة بالعروض المنزلية، بشراء العديد منها لملء برامجها أو لكونها متخصصة في هذا النوع من الأفلام.
2 - التفاف عدد متزايد من المشاهدين حول هذه الأفلام من باب رغبتهم في فهم ما يدور في عالمنا المتخم بالمشاكل البيئية والاجتماعية والإنسانية.
3 - وبالتالي، وتبعاً للسببين السابقين، باتت هناك المزيد من شركات التمويل التي هي على استعداد لقراءة المشاريع وتمويلها.
لا ننسى أنّ تكلفة الفيلم التسجيلي الطويل تتراوح ما بين بضعة عشرة آلاف دولار (للفيلم المحدود أو الرخيص) إلى ما فوق المليوني دولار (بالنسبة للمكلف منها) وهي تكلفة ما زالت أقل من تلك التي تُخصص لفيلم روائي محدود الميزانية.


اختيارات المحرر

فيديو