السعودية: طيران «أديل» يتجه لتوسيع أسطوله مع استهداف أسواق آسيا

السعودية: طيران «أديل» يتجه لتوسيع أسطوله مع استهداف أسواق آسيا

البراهيم يؤكد لـ وجود خطط لتغطية المحطات عالية الكثافة
الجمعة - 21 شهر ربيع الثاني 1443 هـ - 26 نوفمبر 2021 مـ رقم العدد [ 15704]
جانب من بدء عمليات تشغيل رحلات شركة «أديل» من مدينة جدة إلى دبي (الشرق الأوسط)

تعتزم شركة طيران أديل - الطيران الاقتصادي المملوك للخطوط الجوية العربية السعودية - توسيع أسطولها إلى قرابة 100 طائرة بحلول العام 2030، وذلك في مساعٍ للمحافظة على قدرتها في تقديم الرحلات الاقتصادية في السوق المحلي، وعزمها توسيع مسار رحلاتها لتشمل محطات خارجية في الشرق الأوسط وآسيا.
وقال أحمد البراهيم، نائب الرئيس التنفيذي للشؤون التجارية وخدمات العملاء بطيران أديل لـ«الشرق الأوسط» أمس، إن «طيران أديل ينمو بشكل سريع، وهو الأكثر نمواً في المنطقة، لذلك توسعنا على المستوى الإقليمي سيكون مدروساً ويتوافق مع نموذج عمل الطيران الاقتصادي، وسنحافظ على هذا النموذج، خاصةً أن الطيران الاقتصادي سيمثل 50 في المائة من الطيران في الشرق الأوسط لافتاً أنه مع نهاية 2030 سيكون لدى الشركة 100 طائرة تتماشى مع طموحات الشركة للإبقاء على مكانة الشركة الأسرع نموا في المنطقة.
وعن تعافي الشركة من جائحة كورونا، قال البراهيم: «الوضع كان صعباً إبان جائحة كورونا علينا كشركة طيران، إلا أننا تعاملنا مع ذلك واتخذنا القرار بالمحافظة على كافة عاملي الشركة، ولم يكن هناك أي تقليص في الأجور وحافظنا على العامل البشري، واستطعنا أن نحقق إيرادات أكثر من المتوقع وسنستمر في استراتيجية العمل، وما زالت الشركة تعمل للوصول إلى مرحلة التشافي الكامل».
وأكد البراهيم أن طيران أديل الاقتصادي يستهدف الأسواق التي تتطلب سفر جوي بكثافة عالية، موضحاً أن الأسواق المستهدفة وفق استراتيجية الشركة ستكون دول الخليج والشرق الأوسط ومن ثم التوجه إلى آسيا، لذلك لن يكون هناك أي تغير في نموذج العمل مع استمرارية استخدام طائرات إيرباص «إيه 320 نيو» للرحلات القصيرة والمتوسطة، مع وجود الخيارات المستقبلية في استخدام طائرات وسيعة البدن في المستقبل لرحلات الـ8 ساعات.
وجاء حديث الإبراهيم، خلال تدشين طيران أديل أمس الخميس أولى رحلاته المباشرة من جدة إلى دبي، ليرتفع بذلك إجمالي عدد رحلات الشركة التي تربط السعودية في الإمارات إلى 10 رحلات يومياً، 8 رحلات من وإلى العاصمة الرياض، إضافة إلى رحلتين جديدتين ابتداء من 8 ديسمبر (كانون الأول) المقبل ورحلتين تربطها مع مدينة جدة في الاتجاهين.
وأوضح البراهيم أن تدشين الرحلات الجديدة بين جدة ودبي يأتي استجابة للطلب المتزايد للسفر على هذا القطاع بين البلدين، إضافة إلى خدمة الحجاج والمعتمرين والزوار وقاصدي بيت الله الحرام من خلال توفير رحلات جوية مباشرة تضمن توفير الجهد وتسهيل الإجراءات لهم سواءً في مرحلة القدوم أو المغادرة بعد أداء مناسكهم وبأسعار للرحلات وعروض منافسة، لافتاً أن التركيز على الطيران والمطارات المحلية، مع التوسع في كافة المطارات حسب العرض والطلب.


السعودية الاقتصاد السعودي

اختيارات المحرر

فيديو