بريطانيا: روسيا سترتكب «خطأً جسيماً» إذا هاجمت أوكرانيا

بريطانيا: روسيا سترتكب «خطأً جسيماً» إذا هاجمت أوكرانيا

الأربعاء - 19 شهر ربيع الثاني 1443 هـ - 24 نوفمبر 2021 مـ
جنود من أسطول البلطيق الروسي يتدربون خلال مناورات عسكرية اليوم بإقليم كالينينغراد (رويترز)

وجّهت وزيرة الخارجية البريطانية ليز تراس تحذيراً لروسيا، اليوم (الأربعاء)، قائلة، إن موسكو سترتكب «خطأً جسيماً» إذا شنت هجوماً على أوكرانيا، وإن لندن تتعاون بشكل وثيق مع شركائها في حلف الأطلسي لدعم أوكرانيا.
وأشعلت تحركات القوات الروسية قرب الحدود الأوكرانية مخاوف في الغرب من أن موسكو ربما تستعد لغزو جارتها الجنوبية.
وتنفي روسيا مراراً عزمها مهاجمة أوكرانيا، وتقول، إن من حقها نشر قواتها في أي مكان من أراضيها. وتتهم بدورها أوكرانيا والأطلسي بتأجيج التوترات.
وقالت تراس لـ«رويترز» رداً على سؤال حول غزو روسي محتمل «في اعتقادي أن هذا سيكون خطأً فادحاً من جانب روسيا». وأضافت «نحن حلفاء لأوكرانيا تربطنا بها صلات وثيقة ولا نعمل مع شركائنا في حلف الأطلسي فحسب، بل نعمل أيضاً بشكل مباشر مع أوكرانيا بحيث نتأكد من حصولها على الدعم الكافي».
أجرت روسيا تدريبات عسكرية في البحر الأسود، إلى الجنوب من أوكرانيا، اليوم، وقالت، إنها في حاجة إلى تعزيز الاستعداد القتالي لقواتها التقليدية والنووية بسبب نشاط الأطلسي المتزايد قرب حدودها.
وترسل الولايات المتحدة وحلف الأطلسي إشارات على دعمهما لأوكرانيا بطرق تعتبرها موسكو استفزازاً لها، بما في ذلك المناورات بالسفن الحربية في البحر الأسود في نوفمبر (تشرين الثاني) الحالي وتسليم زوارق دوريات أميركية للبحرية الأوكرانية.


المملكة المتحدة روسيا أوكرانيا أخبار روسيا

اختيارات المحرر

فيديو