إحباط هجوم مسلح على مدرسة في تتارستان

إحباط هجوم مسلح على مدرسة في تتارستان

سيناريو مماثل لهجمات سابقة على مؤسسات تعليمية
الأربعاء - 19 شهر ربيع الثاني 1443 هـ - 24 نوفمبر 2021 مـ رقم العدد [ 15702]

أحبطت أجهزة الأمن الروسية هجوماً مسلحاً على مدرسة في جمهورية تتارستان ذاتية الحكم في روسيا.
وأعلنت هيئة (وزارة) الأمن الفيدرالي الروسي، أمس، أن عناصرها نجحوا في استباق تنفيذ العملية واعتقلوا قاصراً، خطط لتنفيذ الهجوم باستخدام بندقية هجومية حوّلها إلى سلاح قتالي بمساعدة تقنيات على شبكة الإنترنت. ووفقاً للبيان الأمني، فإن الفتى الذي خطط للهجوم، تصفح محركات البحث على الشبكة العنكبوتية ووجد صفحات ترشد إلى طريق تحويل الأسلحة المخصصة للصيد أو أغراض أخرى إلى سلاح ناري، وقام بتحويل بندقية هوائية إلى سلاح قتالي. وعثر رجال الأمن أثناء تفتيش منزل الشاب على البندقية وعلى روابط إلكترونية تحتوي مواد حول هجمات نفذت سابقاً على مؤسسات تعليمية.
ولم تعلن الأجهزة الروسية هوية أو قومية الشاب، لكنها أشارت إلى أنه اعترف بتخطيطه لتنفيذ عملية قتل جماعية. وقال، إن صديقاً افتراضياً على شبكات التواصل الاجتماعي يقيم في أوكرانيا حرّضه على تنفيذ الهجوم. وكانت كازان عاصمة جمهورية تتارستان شهدت هجوماً دموياً عنيفاً على مدرسة، في مايو (أيار) الماضي، أسفر عن مقتل 8 أشخاص وجرح عشرات آخرين.
وفتح إيلناز غلافييف، وهو شاب تخرج منذ سنوات من المدرسة نفسها، النار بشكل كثيف وعشوائي داخل المدرسة. ونقلت مقاطع فيديو من كاميرات المراقبة صوراً للشاب وهو يتجول في ساحة المدرسة مطلقاً رشقات من الرصاص على كل من يقابله، قبل أن يدخل إلى قاعة الاستقبال فيها وهو يواصل إطلاق النار. وأثار الحادث حالاً من الفوضى، واختبأ عدد كبير من التلاميذ ومدرسيهم في الفصول العلوية، في حين قفز بعض الأطفال من نوافذ الطبقات العلوية.
ونجحت قوات الأمن في اعتقال الشاب بعد إصابته بجروح اعاقت حركته.
وحسب وسائل إعلام روسية، فإن الشاب تخرج من هذه المدرسة قبل 4 سنوات وكان يدرس البرمجة في الصف الرابع والأخير بكلية «تيسبي» في قازان، إلا أنه تم فصله من الكلية في قبل شهر من هذا الهجوم بسبب نتائجه الدراسية السيئة. وقال زملاء له في الكلية، إنه كان شخصاً منغلقاً على نفسه وهادئاً يتجنب النزاعات. وبعد يومين من فصله حصل الشاب على رخصة لحيازة بندقية آلية، تركية الصنع، من الطراز ذاته الذي استخدمه إرهابي هاجم مؤسسة تعليمية بشكل مماثل قبل ثلاث سنوات.
وقبل الهجوم بفترة وجيزة، أنشأ غلافييف حساباً على إحدى منصات التواصل الاجتماعي، حيث شارك نواياه. وقبل ساعة من وقوع المأساة كتب، إنه يعتزم أن «يقتل كمية كبيرة من النفيات الحيوية، ثم يطلق النار على نفسه». وقال خلال استجواب أولي في مركز الشرطة بعد اعتقاله إنه «يكره الجميع»، وإنه تعلم صنع القنابل عبر الإنترنت ليقتل أكبر عدد ممكن. وقال مصدر أمني لوكالة أنباء «نوفوستي» الحكومية، إن الشاب سيخضع لفحص شامل من جانب الأطباء النفسيين.


Moscow موسكو

اختيارات المحرر

فيديو