«التعاون الخليجي»: مقر القيادة العسكرية في الرياض رسالة عزم لحماية مكتسبات دول المجلس

«التعاون الخليجي»: مقر القيادة العسكرية في الرياض رسالة عزم لحماية مكتسبات دول المجلس

الاثنين - 17 شهر ربيع الثاني 1443 هـ - 22 نوفمبر 2021 مـ
وزراء دفاع الخليج أثناء تدشين مقر القيادة العسكرية الموحدة (الشرق الأوسط)

برعاية الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز، ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع السعودي، وبحضور الأمير خالد بن سلمان بن عبد العزيز، نائب وزير الدفاع نيابة عنه، وبمشاركة وزراء الدفاع بدول مجلس التعاون، والدكتور نايف فلاح مبارك الحجرف، الأمين العام لمجلس التعاون لدول الخليج العربية، تم افتتاح المقر الجديد للقيادة العسكرية الموحدة بمدينة الرياض، اليوم (الاثنين).

وقال الدكتور نايف الحجرف، إن افتتاح مقر القيادة العسكرية الموحدة في الرياض يأتي كأحد أبرز المكتسبات العسكرية في مسيرة مجلس التعاون ورسالة سلام تبني للمستقبل ورسالة عزم على حماية أمن ومكتسبات دول مجلس التعاون، والحفاظ على استقرارها ومقدراتها بوجود قوة موحدة لدول المجلس مشكلة من برية وجوية وبحرية ودفاع جوي، تتناسب مع التهديدات التي تحدق بالمنطقة، وتكون رادعة لحماية مواطنيها ومكتسباتها من أي تهديد خارجي يحاول النيل من أمنها واستقرارها.


وعقد وزراء الدفاع بدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية اجتماعهم الثامن عشر اليوم بمقر الأمانة العامة بالرياض، برئاسة وزير شؤون الدفاع بمملكة البحرين الفريق الركن عبد الله بن حسن النعيمي، وبمشاركة الأمين العام لمجلس التعاون لدول الخليج العربية الدكتور نايف فلاح مبارك الحجرف، والأمين المساعد للشؤون العسكرية بالأمانة العامة لمجلس التعاون اللواء الركن أحمد علي حميد آل علي.

وتناول الاجتماع العديد من مواضيع العمل العسكري المشترك المدرجة على جدول الأعمال وتم اتخاذ القرارات والتوصيات المناسبة بشأنها.


أخبار الخليج العربي اخبار الخليج

اختيارات المحرر

فيديو