جيسيكا واتكينز... أول امرأة سوداء تنضم لطاقم محطة الفضاء الدولية

جيسيكا واتكينز... أول امرأة سوداء تنضم لطاقم محطة الفضاء الدولية

الجمعة - 14 شهر ربيع الثاني 1443 هـ - 19 نوفمبر 2021 مـ
رائدة الفضاء التابعة لوكالة «ناسا» جيسيكا واتكينز (سي إن إن)

ستصبح رائدة الفضاء التابعة لوكالة الفضاء الأميركية (ناسا) جيسيكا واتكينز، أول امرأة سوداء تنضم لطاقم محطة الفضاء الدولية، بحسب شبكة «سي إن إن».

من المقرر أن تنطلق إلى الفضاء في أبريل (نيسان) 2022 في مهمة «سبيس إكس - كرو 4»، وفقاً لوكالة «ناسا».

تم اختيار واتكينز كرائدة فضاء مرشحة في عام 2017، وتستعد لأول مهمة فضائية لها منذ ذلك الحين.

ومن بين أعضاء الطاقم الثلاثة الآخرين في المهمة رواد فضاء «ناسا» كجيل ليندغرين وروبرت هاينز، بالإضافة إلى سامانثا كريستوفوريتي من وكالة الفضاء الأوروبية.

وقالت وكالة الفضاء إن هذه هي رابع رحلة دورية لطاقم مركبة الفضاء «كرو دراغون» إلى محطة الفضاء الدولية.

سينطلق الفريق إلى الفضاء من مركز كينيدي للفضاء التابع لـ«ناسا» في جزيرة ميريت بولاية فلوريدا على صاروخ «سبيس إكس فالكون 9». وقالت «ناسا» إن رواد الفضاء سيقضون ستة أشهر في مختبر الجاذبية الصغرى بمحطة الفضاء الدولية لإجراء البحوث العلمية.


https://twitter.com/Space_Station/status/1460702314524782604?s=20


التحقت واتكينز بجامعة ستانفورد في كاليفورنيا وحصلت على درجة البكالوريوس في العلوم الجيولوجية والبيئية، ثم حصلت على درجة الدكتوراه في الجيولوجيا من جامعة كاليفورنيا، لوس أنجليس.

لرائدة الفضاء تاريخ طويل مع وكالة «ناسا»، بعد أن بدأت حياتها المهنية هناك كمتدربة، وشغلت سابقاً مناصب في مركز أبحاث أميس التابع لـ«ناسا» في ماونتن فيو، كاليفورنيا، وفي مختبر الدفع النفاث في باسادينا.

وكانت واتكينز عضواً في الفريق العلمي لمختبر علوم المريخ «كيوريوسيتي»، أثناء عملها كباحثة ما بعد الدكتوراه في قسم علوم الجيولوجيا والكواكب في معهد كاليفورنيا للتكنولوجيا في باسادينا.

وقالت واتكينز في فيديو «ناسا»: «لقد وفّرت لي الجيولوجيا وسيلة لدراسة سطح كوكب آخر، خاصة النظر إلى المريخ، وهو ما كان شغفي».

وهنأ عدد من الزملاء في «ناسا» واتكينز على دورها الجديد ورحلتها المقبلة إلى الفضاء.

وقال رائد فضاء «ناسا» جوني كيم: «المزيد من السلاحف في الفضاء! تهانينا لصديقتي وزميلتي في الفريق، جيسيكا واتكينز».

ومهّد عدد لا يحصى من الأشخاص الملونين الطريق على مدى نصف القرن الماضي لواتكينز لتحقيق أحلامها خارج كوكب الأرض.

قضى الدكتور برنارد هاريس جونيور عقوداً في تجنيد الأقليات ورائدات الفضاء الإناث وأصبح فيما بعد أول شخص أسود يمشي في الفضاء عام 1995.


أميركا أخبار أميركا الولايات المتحدة علوم الفضاء ناسا

اختيارات المحرر

فيديو