«غياب لافت» للحرس الثوري الإيراني عن المعارك في سوريا

«غياب لافت» للحرس الثوري الإيراني عن المعارك في سوريا

ممر آمن في «اليرموك» وخروج أكثر من 2500 لاجئ
الأربعاء - 19 جمادى الآخرة 1436 هـ - 08 أبريل 2015 مـ
داخل مخيم اليرموك الأحد الماضي.. ورجل يتفقد مبنى دمره القتال والبراميل المتفجرة (أ.ف.ب)
بيروت: نذير رضا
أكدت مصادر في المعارضة السورية أنها لاحظت غيابا لافتا لقوات الحرس الثوري الإيراني، التي تدعم قوات نظام الرئيس السوري بشار الأسد، عن جبهات المعارك، مما انعكس إيجابا على وضع المعارضة التي بدأت مؤخرا في استعادة زمام المبادرة وفتح جبهات جديدة.

وأكدت المصادر لـ«الشرق الأوسط»، أن قواتها استعادت القدرة على الهجوم والمباغتة في أكثر من موقع شمال البلاد وجنوبها، وفتحت 8 جبهات متزامنة فوق مساحات واسعة في سوريا، في وقت تراجعت فيه القوات الحكومية إلى موقع المدافع.

وقال مدير المرصد السوري لحقوق الإنسان لـ«الشرق الأوسط»، إن القوات الإيرانية التي تصدرت الهجمات في بعض المناطق خلال الأشهر الماضية، تكاد تغيب الأنباء عن إطلاقها هجمات في الفترة الحالية، منذ انشغال طهران بالمباحثات حول ملفها النووي.

إلى ذلك، أكد قيادي في منظمة التحرير الفلسطينية فتح ممر آمن سهّل خروج أكثر من 2500 لاجئ فلسطيني من مخيم اليرموك، جنوب دمشق، الذي يشهد معارك دامية بين تنظيم داعش وفصائل فلسطينية وسورية.

...المزيد

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة