خالد سليم: الغناء بوابة نجاحي في التمثيل

خالد سليم: الغناء بوابة نجاحي في التمثيل

قال لـ «الشرق الأوسط» : «في القلب» يجمع بين الرومانسية والأكشن
السبت - 1 شهر ربيع الثاني 1443 هـ - 06 نوفمبر 2021 مـ رقم العدد [ 15684]
الفنان المصري خالد سليم

قال الفنان المصري خالد سليم، إنه يواصل تصوير مشاهده في فيلمه السينمائي الجديد «في القلب» الذي يقوم ببطولته مع الفنانة السورية نسرين طافش والمقرر عرضه نهاية العام الجاري، وأكد، في حواره مع «الشرق الأوسط» أنه سيقدم خلال الفترة المقبلة ثلاث أغنيات جديدة ضمن الحملة الدعائية لفيلم «في القلب»، وأشار إلى أن التمثيل لم يخطفه من الغناء، معتبراً أن الغناء كان بوابة نجاحه في التمثيل.

في البداية، أرجع الفنان خالد سليم تحمّسه لبطولة فيلم «في القلب» لتميز قصته، بالإضافة إلى وجود المخرج مرقص عادل على رأس فريق العمل: «هو مخرج قدم أعمالاً رائعة خلال السنوات الماضية على غرار (حواديت الشانزليزيه) و(فرصة تانية) كما أنه يعمل حالياً على إخراج فيلم للفنان العالمي مينا مسعود بمصر وهو فيلم (في عز الضهر)، إضافة إلى وجود فريق عمل على أعلى مستوى بالمسلسل، منهم الفنانة السورية نسرين طافش وإنجي كيوان والفنانتان القديرتان سوسن بدر وهالة فاخر، بجانب منة فضالي ومحمد عز.

وكشف عن تقديمه 3 أغنيات بفيلمه الجديد، قائلاً: «أعتبر هذه الأغنيات من أجمل الأعمال التي سجلتها في السنوات الماضية، كما أنها كانت من الأسباب التي حمستني للموافقة على العمل، فنحن منذ فترة طويلة نحلم بعودة الفيلم الرومانسي الغنائي الذي يتضمن أكثر من مضمون مختلف، ففيلم (في القلب) هو عمل رومانسي غنائي وأكشن، وتم تصويره ما بين القاهرة وإمارة دبي، ولم يتبقَّ لنا سوى تصوير 3 أيام في القاهرة سننتهي منها خلال شهر نوفمبر (تشرين الثاني) الجاري.

ويعتبر سليم شخصيته بالفيلم من أصعب الشخصيات التي قدمها في الفترة الأخيرة، وأوضح قائلاً: «احتاجت هذه الشخصية إلى فترة بناء وتحضير طويلة للغاية، فالتحضير للفيلم كان أصعب من التصوير، لأن الشخصية تمر بمراحل عدة خلال الأحداث، تظهر في البداية كأنها شخصية رومانسية حالمة، ثم تتحول إلى شخصية عصبية تتسبب في مشكلات عدة، ثم يظهر إهمالها الشديد في الحياة، إلى أن تأتي مرحلة الانتقام».

وأشاد سليم بالفنانة نسرين طافش التي تشاركه بطولة الفيلم قائلاً: «هي فنانة جميلة ومجتهدة للغاية وتركز بشدة في دورها حتى لا توتر الفنان الذي يقف أمامها، وأنا محظوظ بالتمثيل معها في هذا العمل، وأتمنى خروج العمل بالشكل المطلوب».

وعن تقييمه لردود الفعل التي أعقبت عرض مسلسل «جمال الحريم»، قال: «المسلسل كان مختلفاً حقاً عن أي مسلسل عربي في السنوات الماضية، لذلك يمكننا أن نصفه بأنه أول مسلسل عربي رعب يظهر بالشكل المطلوب، كما أن الابتهالات التي قدمت خلاله كان لها تأثير رائع في الشارع، وساعدت في انتشاره قبل شهر رمضان، وأخذ حقه في العرض بـ45 حلقة، فالمسلسل كان يتضمن جميع عوامل النجاح».

وذكر أنه يقرأ حالياً أكثر من سيناريو للدراما الرمضانية، لكنه أكد أنه يفكر جدياً في الموافقة على المسلسلات المكونة من 15 حلقة.

ورداً على انتقاده بأنه ترك الغناء من أجل التمثيل، يقول: «هذا اتهام ظالم، لأن الغناء هو أساس خالد سليم، والغناء هو سبب وجودي ونجاحي حالياً كممثل، ولولاه ما كنت قد ظهرت كممثل مطلقاً، يكفي أن بدايتي في السينما كانت من خلال أغنية (عيش) التي ظهرت بها في فيلم (السلم والتعبان) مع الفنان هاني سلامة والفنانة حلا شيحة، وكانت سبباً في تقديمي بعد ذلك كممثل في فيلم (سنة أولى نصب) مع الفنان أحمد عز.

ويعترف سليم، في الوقت ذاته، بأنه ابتعد بالفعل عن الغناء فترة طويلة بسبب انشغاله في تصوير مسلسل (جمال الحريم) قبل تصوير فيلم (في القلب): «قدمت خلال الأشهر الماضية عدداً من الأغنيات على غرار (عشمني) و(اللي فات مات) و(لسه كبير)، ولدي أكثر من أغنية مؤجلة، ولكن سيتم تأجيلها مرة أخرى بسبب ترك الفرصة لأغنيات فيلم (في القلب) لكي تأخذ حقها وتكون دعائية للفيلم».

وعن تصدره للتريند خلال انعقاد مهرجان الجونة أخيراً يقول: «السبب الرئيسي وراء ذلك هو مصممة الملابس المصرية الشابة مارجو حنا، التي قدمت لي بدلة رائعة مطرزة بقطع الألماس الحقيقية، هي ربما تكون المرة الأولى التي يرتدي فيها رجلاً بدلة بها قطع الألماس، فالمعتاد هو أن فساتين السيدات تكون مطرزة بالذهب والألماس، ولكن هذه المرة كانت لي، والفكرة كانت جديدة ورائعة، ودائماً مارجو تقدم لي أفكاراً جديدة ومتطورة».


الوتر السادس

اختيارات المحرر

فيديو