الشرطة الأوغندية: انفجار الحافلة كان هجوما انتحاريا

الشرطة الأوغندية: انفجار الحافلة كان هجوما انتحاريا

الثلاثاء - 20 شهر ربيع الأول 1443 هـ - 26 أكتوبر 2021 مـ
ضباط من الشرطة الأوغندية في موقع الانفجار الذي استهدف حافلة على طريق سريع قرب العاصمة كمبالا (أ.ف.ب)

أعلنت الشرطة الأوغندية أن انفجار الحافلة مساء الاثنين قرب العاصمة كمبالا كان هجوما انتحاريا نفذه متطرف من «القوات الديمقراطية الحليفة».
وقال الناطق باسم الشرطة فرد اينانغا الثلاثاء «لقد تأكد الحادث على أنه هجوم انتحاري قتل فيه المهاجم» مضيفا أن المهاجم «كان على لائحة الأعضاء المطلوبين» من مجموعة القوات الديمقراطية الحليفة.
ووقع الهجوم في مدينة لونغالا على بعد نحو 35 كيلومترا إلى الغرب من كمبالا على طريق رئيسي يربط أوغندا بتانزانيا ورواندا وبوروندي وجمهورية الكونغو الديمقراطية.
وكانت كمبالا قد شهدت مساء السبت انفجاراً استهدف مطعما أوقع قتيلة وثلاثة جرحى.
وكانت الشرطة قد وصفت الهجوم بأنه «إرهاب داخلي» قبل أن يعلن تنظيم «داعش» أمس مسؤوليته عنه.
وفي الثامن من أكتوبر (تشرين الأول)، أعلن تنظيم «داعش» في غرب أفريقيا مسؤوليته عن أول هجوم له في أوغندا، وهو هجوم بقنبلة على مركز للشرطة في منطقة كاويمبي، قرب مكان انفجار السبت.
ولم تبلغ السلطات أو وسائل الإعلام المحلية عن أي انفجار أو إصابات في ذلك الوقت، إلا أن الشرطة أكدت في وقت لاحق وقوع حادث بسيط بدون تقديم تفاصيل إضافية.
ورغم ذلك، حدثت كل من المملكة المتحدة وفرنسا في الأيام التالية النصائح لراغبي السفر إلى أوغندا وحضتا مواطنيهما على توخي الحذر في المناطق المزدحمة والأماكن العامة مثل المطاعم والحانات والفنادق.


أوغندا الارهاب

اختيارات المحرر

فيديو