غروسي: برنامج المراقبة النووية في إيران لم يعد سليماً

غروسي: برنامج المراقبة النووية في إيران لم يعد سليماً

الاثنين - 19 شهر ربيع الأول 1443 هـ - 25 أكتوبر 2021 مـ رقم العدد [ 15672]
منشأة لتخصيب اليورانيوم عند أطراف مدينة أصفهان (غيتي)

أعلن رئيس الوكالة الدولية للطاقة الذرية، رفاييل غروسي، أن برنامج المراقبة النووية في إيران لم يعد «سليماً»، بعد أن رفضت طهران طلبات إصلاح الكاميرات في منشأة نووية رئيسية.

وقال غروسي إن إيران سمحت للوكالة بالوصول إلى معظم كاميراتها لخدمتها ببطاريات وبطاقات ذاكرة جديدة، مع استثناء منشأة واحدة في ضواحي طهران تصنع أجزاء من أجهزة الطرد المركزي، وهي المنشأة التي تضررت في يونيو (حزيران) الماضي من استهداف بـ«عمل تخريبي» اتهمت إيران إسرائيل بالقيام به.

وأكد مدير الوكالة الذرية أنه بدون الوصول إلى تلك المنشأة، فإن برنامج المراقبة والتحقق التابع للوكالة في إيران صار «معيباً ولا يعمل على نحو صحيح». ولمّح غروسي إلى تكرار سيناريو كوريا الشمالية في حال لم توافق طهران على تركيب الكاميرات في منشآتها النووية، وهو سيناريو كارثي للمنطقة، على حد تعبيره.

وفي مقابلة مع شبكة «إن بي سي نيوز» الأميركية، كشف غروسي أنه لم يتمكن من إقامة أي نوع من الاتصال المباشر مع الحكومة الإيرانية بعد انتخاب الرئيس إبراهيم رئيسي في يونيو الماضي.

ومع ارتفاع منسوب الضغوط على إيران لاستئناف المفاوضات النووية المتوقفة في فيينا منذ يونيو، قال الرئيس الإيراني، أمس الأحد، إن طهران ملتزمة ما تعهدت به حول الملف النووي «لكن أزمتنا مع الولايات المتحدة وأوروبا... لأنهم يواجهون أزمة في اتخاذ القرار»، مضيفاً أن «السياسة الخارجية الإيرانية لديها تعامل واسع مع العالم».
...المزيد


اختيارات المحرر

فيديو