إردوغان يرفع منسوب التوتر الدبلوماسي مع دول غربية

إردوغان يرفع منسوب التوتر الدبلوماسي مع دول غربية

مهّد لطرد 10 سفراء بينهم الأميركي بوصفهم {غير مرغوب فيهم} لإثارتهم قضية كافالا
الأحد - 18 شهر ربيع الأول 1443 هـ - 24 أكتوبر 2021 مـ رقم العدد [ 15671]
إردوغان يخاطب أنصاره في إسكي شهير بشمال غربي تركيا أمس (رويترز)

رفع الرئيس التركي رجب طيب إردوغان، أمس (السبت) منسوب التوتر مع 10 دول غربية لإثارتهم قضية عثمان كافالا، رجل الأعمال المسجون في تركيا منذ أربعة أعوام.

وعدّ الرئيس التركي سفراء الدول العشر، بينها الولايات المتحدة، «أشخاصاً غير مرغوب فيهم»، بعدما وجّهوا دعوة للإفراج عن كافالا.

وأكّد إردوغان خلال زيارة لوسط تركيا: «أمرت وزير خارجيتنا بالتعامل في أسرع وقت مع إعلان هؤلاء السفراء العشرة أشخاصاً غير مرغوب فيهم»، مستخدماً مصطلحاً دبلوماسياً يمثل إجراء يسبق الطرد كما نقلت وكالة الصحافة الفرنسية.

وفي بيان نشر مساء الاثنين، دعت كندا وفرنسا وفنلندا والدنمارك وألمانيا وهولندا ونيوزيلندا والنرويج والسويد والولايات المتحدة، إلى «تسوية عادلة وسريعة لقضية» كافالا، الذي بات عدواً للنظام والمسجون منذ أربعة أعوام من دون محاكمة. وكان الرئيس التركي قد هدّد الخميس بطرد سفراء هذه الدول، من دون أن يتخذ إجراءات ملموسة في هذا الصدد.

واستدعت تركيا الثلاثاء سفراء الدول العشر، معتبرة أن دعوتهم إلى الإفراج عن كافالا «مرفوضة».

وقبل تصريحات إردوغان بساعات، أعلن كافالا (64 عاماً) أنه لن يحضر أي جلسات استماع مقبلة، لأنه لم يعد يتوقع محاكمة عادلة في الاتهامات الموجهة إليه بالتجسس ومحاولة الإطاحة بالنظام الدستوري للبلاد.

ويختم الخلاف المتصاعد مع الدول الغربية أسبوعاً حافلاً بالتطورات السلبية لتركيا، بعد أن وضعتها مجموعة العمل المالي على لائحتها الرمادية بسبب قصور في مكافحة تبييض الأموال وتمويل الإرهاب، وتسجيل تراجع جديد في الليرة على خلفية مخاوف من سوء الإدارة الاقتصادية، وخطر التضخم المفرط.
... المزيد


تركيا إردوغان

اختيارات المحرر

فيديو