الكويت تطوي صفحة «كورونا» وتعود للحياة الطبيعية

الكويت تطوي صفحة «كورونا» وتعود للحياة الطبيعية

ثالث دولة خليجية تتجاوزها بعد السعودية والإمارات
الخميس - 15 شهر ربيع الأول 1443 هـ - 21 أكتوبر 2021 مـ رقم العدد [ 15668]

بعد القرارات التي اتبعتها السعودية والإمارات، أعلنت الحكومة الكويتية، أمس (الأربعاء)، عودة الحياة الطبيعية الحذرة ودخول الكويت للمرحلة الخامسة والأخيرة من خطة العودة التدريجية، مع إلغاء الإجراءات الاحترازية المفروضة بشأن فيروس كورونا لمن تلقوا اللقاح، بدايةً من يوم الأحد المقبل، في مرحلة جديدة يصفها وزير الصحة الكويتي بـ«الانفتاح» تجاه التعامل مع فيروس كورونا.

وأوضح رئيس مجلس الوزراء الكويتي، الشيخ صباح خالد الحمد الصباح، معالم هذه المرحلة في كلمة قصيرة أمس، قال فيها «اليوم نحن أمام مسؤولية جديدة عنوانها الكويت بعد الجائحة»، مقدماً شكره للجيش الأبيض والمواطنين المقيمين الذين أسهموا بدوهم في عبور بلاده إلى بر الأمان. وأضاف «هناك أخطاء، لكن الإنجازات أكثر».

يأتي ذلك بالتزامن مع تراجع عدد حالات الإصابة في الكويت، فبحسب آخر أرقام وزارة الصحة الكويتية، فإنه لم تُسجل أي حالة وفاة جديدة بفيروس كورونا المستجد، مع تأكيد إصابة 32 حالة جديدة فقط، وذلك حتى مساء الأول من أمس، مع إشارة وزارة الصحة الكويتية لكون نسب الشفاء تجاوزت حدود الـ99 في المائة.

من جهته، قال الدكتور باسل الصباح، وزير الصحة الكويتي، أمس، إن «الأرقام تبيّن أن الوضع في تحسن مستمر، والوباء في انحسار؛ وهذا يعطي الدافع للانتقال لمرحلة جديدة من الانفتاح وتقليل الاشتراطات، مع التأكيد على ضرورة عدم نسيان التوصيات الصحية المصاحبة لهذا الانتقال، حتى يستمر الاستقرار».

أمام ذلك، سمحت الكويت بعدم لبس الكمامة في الأماكن المفتوحة، والالتزام به في الأماكن المغلقة، مع الالتزام بالتباعد في الأماكن التي يتعذر بها لبس الكمامة، كالمطاعم والمقاهي. وكلف مجلس الوزراء الكويتي الإدارة العامة للطيران المدني تطبيق المرحلة الثالثة من خطة تشغيل مطار الكويت الدولي، وعودة العمل بالمطار بكامل طاقته الاستيعابية، بدءاً من مطلع الأسبوع المقبل.

يضاف إلى ذلك، قرار معاودة إصدار سمات الدخول إلى البلاد بكل أنواعها للمحصنين متلقي اللقاح المعتمد لدى الكويت. وتطبيق ما تبقى من أنشطة المرحلة الخاصة بخطة العودة التدريجية للحياة الطبيعية والسماح بإقامة المؤتمرات وحفلات الزفاف والمناسبات الاجتماعية، على أن يقتصر الحضور على المحصنين متلقي اللقاح فقط، والالتزام بلبس الكمامة.

وفي السياق ذاته، كلف مجلس الوزراء الكويتي وزارة الأوقاف اتخاذ الإجراءات الكفيلة بعودة تقارب المصلين في المساجد مع الحرص على تطبيق الاشتراطات الصحية المتمثلة في التطعيم ولبس الكمامة وإحضار السجادة الخاصة بكل مُصلٍ، وذلك اعتباراً من صلاة يوم الجمعة المقبل.

وعلق على ذلك عيسى الكندري، وزير الأوقاف والشؤون الإسلامية الكويتي، عبر حسابه في «تويتر»، قائلاً لجموع المتابعين «نزفّ إليكم بشرى قرار السلطات الصحية اليوم بالموافقة على رص الصفوف في مساجد الكويت، لنعيد سماع دعوة الأئمة للمصلين برصّ الصفوف وسدّ الخلل».

وتأتي قرارات الحكومة الكويتية في رفع القيود المتعلقة بفيروس كورونا والعودة إلى الحياة الطبيعية، بعد أكثر من 19 شهراً مرّت على الالتزام بالإجراءات الاحترازية المشددة بسبب جائحة فيروس كورونا، في حين تدخل الكويت اليوم فترة جديدة، مع متابعة تطبيق الاشتراطات الصحية المناسبة لهذه المرحلة.


Kuwait فيروس كورونا الجديد

اختيارات المحرر

فيديو