السعودية تؤكد اهتمامها بإصلاح منظومة الاقتصاد العالمي من خلال مبادرة الرياض

السعودية تؤكد اهتمامها بإصلاح منظومة الاقتصاد العالمي من خلال مبادرة الرياض

رحبت بالقادة المشاركين في {منتدى السعودية الخضراء} وقمة {مبادرة الشرق الأوسط الأخضر}
الأربعاء - 14 شهر ربيع الأول 1443 هـ - 20 أكتوبر 2021 مـ رقم العدد [ 15667]
خادم الحرمين الشريفين لدى ترؤسه الجلسة المرئية لمجلس الوزراء أمس (واس)

جدد مجلس الوزراء السعودي، على ما أكدته بلاده من اهتمامها بإصلاح منظومة الاقتصاد العالمي من خلال «مبادرة الرياض لمستقبل منظمة التجارة العالمية» التي أقرها قادة دول المجموعة العام الماضي، ومواصلة دعم أعمالها لتحقيق نمو قوي ومستدام ومتوازن وشامل يصنع مستقبلاً مزهراً وواعداً للمنطقة والعالم، وذلك ضمن الاجتماعات المنعقدة الأسبوع الماضي في إطار مجموعة العشرين.
جاء ذلك خلال الجلسة التي عقدها مجلس الوزراء، أمس، عبر الاتصال المرئي، برئاسة خادم الحرمين الشريفين، الملك سلمان بن عبد العزيز، مطلعاً المجلس على مضمون الرسالة التي تلقاها من أخيه السلطان هيثم بن طارق سلطان عُمان، التي «تتصل بالعلاقات الثنائية الأخوية المتينة والوطيدة التي تربط البلدين والشعبين الشقيقين»، وسبل دعمها وتعزيزها في المجالات كافة.
واستعرض المجلس، فحوى اللقاءات والمحادثات التي جرت بين السعودية وعددٍ من الدول خلال الأيام الماضية، لتعزيز أوجه التعاون المشترك ومتعدد الأطراف في مختلف الأصعدة، والعمل على تكثيف التنسيق في القضايا الإقليمية والدولية.
وأوضح الدكتور عصام بن سعد بن سعيد وزير الدولة عضو مجلس الوزراء وزير الإعلام بالنيابة لوكالة الأنباء السعودية، أن المجلس، رحب بقادة ورؤساء دول وحكومات العالم وممثليهم والمشاركين في منتدى «السعودية الخضراء»، وقمة «مبادرة الشرق الأوسط الأخضر»، اللذين تستضيفهما المملكة خلال الفترة من 23 إلى 25 أكتوبر(تشرين الأول) الحالي، انطلاقاً من دورها الريادي في الحفاظ على المناخ، ودعم جهود المجتمع الدولي في مواجهة التحديات الرئيسة ذات الصلة بالبيئة.
وثمن المجلس، جهود الدولة في النجاح في مواجهة جائحة كورونا والحد من آثارها على جميع مناحي الحياة، بفضل إجراءاتها الاستباقية والاحترازية العالية، وكفاءة القطاع الصحي، والتقدم المتسارع في تحصين المجتمع من الفيروس بأكثر من 44 مليون جرعة في مناطق السعودية كافة.
ومن أهم القرارات التي اتخذها المجلس، تفويض وزير الخارجية، أو من ينيبه، بالتباحث مع الجانب الهندوراسي في شأن مشروع اتفاقية عامة للتعاون بين السعودية وهندوراس، وتفويض وزير الإعلام رئيس مجلس إدارة هيئة الإذاعة والتلفزيون، أو من ينيبه، بالتباحث مع الجانب الفيتنامي في شأن مشروع مذكرة تفاهم للتعاون في المجال التلفزيوني بين هيئة الإذاعة والتلفزيون في السعودية والتلفزيون الفيتنامي، والموافقة على مذكرة تفاهم بين هيئة الاتصالات وتقنية المعلومات في السعودية وجهاز تنظيم الاتصالات والبريد في السودان في مجال الاتصالات وتقنية المعلومات والبريد.
كما أقر المجلس، إضافة ممثل من وزارة الطاقة إلى عضوية لجنة المساهمات العقارية، المشكلة بقرار مجلس الوزراء رقم 130 وتاريخ 7/ 5/ 1429هـ، وتعديل الفقرة 2 من المادة 35 من نظام مراقبة شركات التمويل، الصادر بالمرسوم الملكي رقم: م / 51 وتاريخ 13/ 8/ 1433هـ، لتكون بالنص الآتي: «يعاقب ـ وفقاً لجسامة المخالفة ـ بغرامة لا يزيد حدها الأعلى على 2.000.000 ريال أو بنسبة 10 في المائة من مقدار التمويل الذي يمارسه المخالف ـ أيهما أكثر ـ وبالسجن مدة لا تتجاوز سنتين، أو بإحدى هاتين العقوبتين، كل من يخالف أياً من أحكام هذا النظام ولائحته، وذلك دون إخلال بما تقضي به المادة (الرابعة والثلاثون) من هذا النظام».
كما قرر المجلس، تعيين المهندس خليل بن إبراهيم الوطبان ممثلاً لوزارة الاقتصاد والتخطيط ـ في مجلس إدارة الهيئة العامة للطيران المدني، إضافة إلى اعتماد الحسابين الختاميين لصندوق التنمية الصناعية السعودي لعامين ماليين سابقين، ووافق على ترقية محمد العصيمي إلى وظيفة (خبير نظامي أ) بالمرتبة الخامسة عشرة بهيئة الخبراء بمجلس الوزراء.
كما اطلع مجلس الوزراء، على عدد من الموضوعات العامة المدرجة على جدول أعماله، من بينها تقارير سنوية لوزارات: الصحة، والسياحة، والاقتصاد والتخطيط، واتخذ ما يلزم حيال تلك الموضوعات.


السعودية الملك سلمان

اختيارات المحرر

فيديو