موسكو تفرض قيوداً صحية صارمة للمرة الأولى منذ الصيف

موسكو تفرض قيوداً صحية صارمة للمرة الأولى منذ الصيف

الثلاثاء - 13 شهر ربيع الأول 1443 هـ - 19 أكتوبر 2021 مـ
امرأة تضع قناعاً خلال تنظيف زجاج أحد المحال في موسكو (إ.ب.أ)

فرضت مدينة موسكو، اليوم (الثلاثاء)، قيوداً صحية هي الأولى منذ الصيف بمواجهة ارتفاع جديد في عدد الإصابات بـ«كوفيد19» في ظل إحجام عن تلقي اللقاحات.

وقضت سلطات العاصمة الروسية بالتلقيح الإلزامي لـ80 في المائة من العاملين في الخدمات مقابل 60 في المائة حالياً، وذلك بحلول 1 يناير (كانون الثاني) 2022، إضافة إلى حجر جميع من تجاوزوا 60 عاماً من دون تلقي اللقاح بين 25 أكتوبر (تشرين الأول) و25 فبراير (شباط)، والعمل من بعد «لما لا يقل عن 30 في المائة» من موظفي الشركات، بحسب ما نقلته وكالة الصحافة الفرنسية.

من جهته، قد يعلن الكرملين إجازة مدفوعة الأجر لأسبوع مع نهاية أكتوبر للحد من تفشي الوباء.

وتواجه روسيا منذ الصيف موجة وبائية جديدة سببها المتحورة «دلتا» في موازاة عدم تجاوب مع حملات التلقيح. وسجلت البلاد في الايام الاخيرة اعدادا قياسية من الوفيات اليومية بفيروس كورونا. واحصيت اليوم 1015 وفاة في 24 ساعة.

ويزداد في موسكو عدد الاصابات بوتيرة سريعة منذ منتصف سبتمبر (أيلول) وبات يناهز ستة الاف إصابة يوميا بحسب ارقام الحكومة، مقابل 33 الف اصابة يوميا على المستوى الوطني.

ورفضت السلطات طوال الاشهر الماضية فرض قيود مشددة او عمليات اغلاق خشية إضعاف الاقتصاد الهش أكثر. وفي الموازاة، تراوح حملات التلقيح مكانها بسبب حذر الروس. ولم تتجاوز نسبة الملقحين حتى الآن 32,3 في المائة.


روسيا فيروس كورونا الجديد

اختيارات المحرر

فيديو