ليبيا تطلق حملات توعوية لمكافحة «كورونا»

ليبيا تطلق حملات توعوية لمكافحة «كورونا»

استباقاً لعودة الطلاب إلى الدراسة
الأحد - 11 شهر ربيع الأول 1443 هـ - 17 أكتوبر 2021 مـ رقم العدد [ 15664]
مجمع التطعيمات في مصراتة (مركز مصراتة الطبي)

تستعد السلطات الليبية لعودة العام الدراسي الجديد، وسط تحذيرات من مخاطر الموجة الرابعة لجائحة «كورونا»، في ظل التشديد على ضرورة اتباع الإجراءات الاحترازية لتفادي انتشار الفيروس مثلما حدث قبل شهور مضت.

وقال المركز الوطني لمكافحة الأمراض، إنه انتهى من توجيه محاضرة توعوية حول الإجراءات الاحترازية والوقائية للجائحة بقصد العودة الآمنة للدراسة لأعضاء هيئة التدريس بالجمعية الليبية لمتلازمة «داون» من قبل قسم الصحة المدرسية والجامعية بإدارة برامج الحماية وتعزيز الصحة بالمركز، مشيراً إلى أنه تم تطعيم أعضاء الهيئة والعاملين بالجمعية بطعم المضاد لفيروس «كورونا».

وحدد موسى المقريف وزير التربية والتعليم في حكومة «الوحدة الوطنية»، 14 نوفمبر (تشرين الثاني) المقبل، موعداً لعودة الدراسة التمهيدية لجميع الصفوف الدراسية، فيما تكون بداية العام الدراسي لجميع الصفوف والمراحل الدراسية في الخامس من ديسمبر (كانون الأول) المقبل. وللعلم فإن امتحانات الدور الأول من شهادة إتمام مرحلة التعليم الثانوي بأقسامها العلمي والأدبي والديني بدأت أمس السبت في مختلف المناطق الليبية.

وجدد المقريف، تأكيده ضرورة تلقي جميع الطلاب وأعضاء هيئة التدريس اللقاح، إذ أنه لن يسمح لأي منهم بدخول الحرم الجامعي بدون إظهار ما يفيد بتلقيح اللقاح. وجاء ذلك في ظل توجيه المجلس الرئاسي للحكومة للعمل على استمرار دعم حملات التلقيح ضد «كورونا».

ويقول المركز الوطني إنه يعمل على إطلاق مزيد من الحملات التوعوية لمواجهة الفيروس، والتلقيح لمن يرغب من المواطنين دون حجز مسبق، وذلك في أنحاء البلاد، وسبق ووجه خطاباً إلى مشرفي برنامج اللقاحات بمناطق ومدن ليبيا استعداداً لتنفيذ تطعيم طلاب المدارس للعام الدراسي الجديد، مشدداً على أن تكون آلية وزمن التنفيذ حسب الترتيبات المحلية لظروف كل منطقة وبما يضمن نجاح البرنامج بالتنسيق مع مكاتب الخدمات التعليمية بالمناطق.

وفي السياق ذاته، أطلقت المنظمة الدولية للهجرة في ليبيا حملة للتلقيح المهاجرين ضد الفيروس في مراكز للإيواء بغرب ليبيا، لافتة إلى أن أكثر 500 مهاجر غير نظامي تلقوا اللقاح وتسعى لاستكمال حملتها، بينما حضر 3 آلاف آخرون جلسات توعوية عن مخاطر الجائحة.

وتقول السلطات الطبية إن الوضع الوبائي في البلاد مطمئن حتى الآن، لكن هناك من يتخوف من الأخطار التي من الممكن أن تسببها الموجة الرابعة لانتشار الفيروس. وأظهرت البيانات الرسمية أمس، استقرار مؤشر الإصابات دون الألف، في ظل تسجيل حالات وفيات بأنحاء البلاد متأثرة بالوباء، إذ بلغ العدد التراكمي 349 ألف إصابة تعافى منها 277 ألف حالة، بينما توفي 4860 مصاباً.


ليبيا فيروس كورونا الجديد

اختيارات المحرر

فيديو