إصابة 10 مدنيين في محاولة حوثية للهجوم على مطار جازان بـ«ميسرة مفخخة»

إصابة 10 مدنيين في محاولة حوثية للهجوم على مطار جازان بـ«ميسرة مفخخة»

الجمعة - 2 شهر ربيع الأول 1443 هـ - 08 أكتوبر 2021 مـ
طائرة «مسيرة» مفخخة استخدمت في محاولة استهداف المدنيين بمطار جازان (الشرق الأوسط)
أعلن تحالف دعم الشرعية في اليمن، اليوم (الجمعة)، سقوط مقذوف معادٍ على مطار الملك عبد الله في جازان (جنوب غربي السعودية)، والذي يمر من خلاله آلاف المسافرين المدنيين من مواطنين ومقيمين ومن جنسيات مختلفة.
وأوضح المتحدث باسم التحالف العميد الركن تركي المالكي، أن المقذوف أطلقته ميليشيا الحوثي الإرهابية المدعومة من إيران.

وأعلنت قيادة القوات المشتركة لتحالف دعم الشرعية في اليمن، في بيان إلحاقي، أن طائرة مسيّرة مفخخة استخدمت بمحاولة الهجوم العدائي من قبل المليشيا الحوثية الإرهابية المدعومة من إيران، ووقوع 10 إصابات بين المدنيين من المسافرين والعاملين بالمطار.
وأوضح العميد المالكي، أن «محاولة الهجوم العدائي تم تنفيذه بطائرة مسيّرة ومفخخة ونتج عن ذلك وقوع 10 إصابات بين المدنيين من المسافرين والعاملين بالمطار وهي 6 حالات لمسافرين وعاملين بالمطار من الجنسية السعودية، و3 حالات لعاملين بالمطار من الجنسية البنغلاديشية، وحالة لأحد العاملين بالمطار من الجنسية السودانية».
وأضاف المالكي: «كما نتج عن المحاولة العدائية وقوع أضرار مادية بسيطة وتهشم زجاج بعض الواجهات بالمطار»، مشيراً إلى أن المليشيا الحوثية الإرهابية مستمرة في ممارساتها اللا أخلاقية بمحاولة استهداف المدنيين والأعيان المدنية.
وأكد المالكي، أن استهداف مطار مدني قد يرقى إلى جريمة حرب لتعمد استهداف المدنيين والأعيان المدنية المحمية حماية خاصة بموجب القانون الدولي الإنساني وقواعده العرفية.
وأضاف: «قيادة القوات المشتركة للتحالف وأمام هذه الأعمال العدائية والتجاوزات اللا أخلاقية من المليشيا الحوثية الإرهابية المدعومة من إيران، مستمرة في تنفيذ الإجراءات العملياتية لتحييد مصادر التهديد لحالات الدفاع عن النفس والهجوم الوشيك بما يكفل حماية الأعيان المدنية والمدنيين، وبما يتوافق مع القانون الدولي الإنساني وقواعده العرفية».
من جهته، أعرب الأمين العام لمنظمة التعاون الإسلامي، الدكتور يوسف العثيمين، عن إدانة المنظمة بأشد العبارات لهجوم ميليشيا الحوثي الإرهابية على المدنيين في مطار الملك عبدالله في مدينة جازان.
وأكد الأمين العام مجددا أن الهجوم على المطارات المدنية وتعريض حياة المسافرين الأبرياء للخطر عمل إرهابي جبان وجريمة حرب وانتهاك جسيم للقانون الدولي الإنساني.
وشدد العثيمين على تأييد منظمة التعاون الإسلامي ومساندتها لكافة الإجراءات التي تتخذها المملكة للتعامل مع ممارسات ميليشيا الحوثي الإرهابية في سبيل الحفاظ على أمنها واستقرارها وسلامة المواطنين والمقيمين على أراضيها.
وجدد العثيمين دعوته المجتمع الدولي إلى اتخاذ مواقف حازمة لوقف استمرار التهديدات الجبانة بالصواريخ الباليستية والطائرات المفخخة بطريقة ممنهجة ومتعمدة من قبل ميليشيا الحوثي والموجهة إلى المدنيين والأعيان المدنية في السعودية.


​​​​​​​

السعودية الحوثيين السعودية

أخبار ذات صلة



اختيارات المحرر

فيديو