ماذا يحدث لجسمك عند تناول الطعام الحار؟

ماذا يحدث لجسمك عند تناول الطعام الحار؟

الخميس - 1 شهر ربيع الأول 1443 هـ - 07 أكتوبر 2021 مـ
الفلفل الحار يشمل مكوناً نشطاً يسمى الكابسيسين (أرشيفية - رويترز)

سواء كان الأمر يتعلق بغمر المأكولات في صلصة حارة أو تناول الكاري، يعيش بعض الناس على الطعام الحار بينما لا يستطيع الآخرون تناوله نهائياً.
يمكن أن يضم «الطعام الحار» مجموعة كبيرة من المكونات بالطبع، ولكن هنا نتحدث على وجه التحديد عن الفلفل الحار الذي يشمل مكوناً نشطاً يسمى الكابسيسين، وفقاً للبروفسور ستيوارت بلوم، استشاري أمراض الجهاز الهضمي في مستشفى ويلينغتون في المملكة المتحدة، حسب تقرير لصحيفة «إندبندنت».
إذن، ما الذي يحدث لجسمك عندما تتناول وجبة حارة؟


* ردود الفعل الجسدية
يقول البروفسور بلوم إن «للوجبات الحارة تأثيراً على تحفيز تدفق الدم في الأمعاء وزيادة إنتاج المخاط، كما يمكن أن تسبب الإسهال».
وعلى الرغم من أن الطعام الحار قد يكون لذيذاً لكثير من الناس، فإنه لا يزال مصدر إزعاج، كما يقول بلوم: «إنه بالتأكيد مرتبط بزيادة عسر الهضم والشعور بالحرقان في المعدة». ومع ذلك، فإن تأثيره على الجسم يختلف حقاً من شخص لآخر، موضحاً لماذا يسعد بعض الناس بوضع الفلفل الحار على كل شيء، ويبدأ آخرون في التعرق عند رؤيته.
ويقول بلوم: «إذا كنت تعاني من حالات أساسية مثل عسر الهضم، أو التهاب القولون أو التهاب كرون، فإن الأطعمة الغنية بالتوابل يمكن أن تزيد الأعراض سوءاً. سوف يسبب الطعام الحار الإسهال، لذلك إذا كان لديك نوع من القولون العصبي، فإن الأطعمة الغنية بالتوابل غالباً ما تفاقم الحالة المرضية».
في بعض الأحيان، يمكنك أن تتفاعل جسدياً مع ما تأكله خارج القناة الهضمية -قد تجد نفسك تشعر بالحرارة والانزعاج والتعرق قليلاً. يوضح بلوم: «الفلفل الحار يحفز تدفق الدم ويسبب نوعاً من ردود الفعل الانعكاسية، ويسبب توسعاً في المسام... بعض الزيوت الموجودة في الأطعمة الغنية بالتوابل لها تأثير فعلي على الجلد، لذلك قد تسبب التعرق».
مع ذلك، هناك سبب يجعلك تواصل البحث عن الطعام الحار. يمكن أن يؤدي تناول الفلفل الحار إلى إطلاق الإندورفين –ما يشرح سبب شعورك بالاندفاع بعد تناول وجبة حارة، حتى لو كان فمك لا يزال مخدراً بعض الشيء.
وإذا كان هناك طعام حار للغاية -بشكل غير معقول أو مألوف- فقد يصبح لديك رد فعل جسدي أكبر، بما في ذلك القيء.


* التأثير على المناعة
فيما يرتبط بفكرة أن الطعام الحار يمكن أن يعزز جهاز المناعة، يعترف البروفسور بلوم بأنه لم يتم إجراء أبحاث كافية حول هذا الموضوع، ولكن إذا كنت متحيزاً لتناول الكاري الساخن مع القليل من الكركم، عليك معرفة أن «الكركم يعزز جهاز المناعة، وهناك الكثير من الأبحاث حول تأثيره على التهاب القولون ومرض كرون».
وتابع: «على الرغم من أن هذه ليست بهارات حارة، أعتقد أنها توابل موجودة في الكثير من الأطباق الحارة».
ويرغب بلوم بدحض بعض الأساطير حول الطعام الحار أيضاً. ويقترح: «يعتقد الكثير من الناس أن الأطعمة الغنية بالتوابل تسبب القرحة، ولكن في الواقع لا يوجد دليل على ذلك على الإطلاق».
وأضاف: «التوابل لها دور في تقليل إنتاج الأحماض، وتحفيز القلويات، وتحفيز المخاط وتحفيز تدفق الدم. إذا كان هناك أي شيء، فيمكنك إثبات أن الأطعمة الغنية بالتوابل تساعد بالفعل على الهضم وتساعد على تدفق الدم إلى القناة الهضمية».
كما يرفض بلوم فكرة أن الأطعمة الغنية بالتوابل تؤدي إلى تفاقم البواسير أو قد تسبب السرطان، قائلاً: «لا يوجد دليل على ذلك».


المملكة المتحدة أخبار المملكة المتحدة أخبار بريطانيا مذاقات

اختيارات المحرر

فيديو