مقتل 16 عسكرياً بهجوم في وسط مالي

مقتل 16 عسكرياً بهجوم في وسط مالي

الأربعاء - 29 صفر 1443 هـ - 06 أكتوبر 2021 مـ
جنود ماليون خلال دورية قرب الحدود مع النيجر (رويترز)

قتل 16 عسكرياً وجرح 10 آخرون، اليوم (الأربعاء)، في هجوم وقع في وسط مالي، على ما أفادت وكالة الصحافة الفرنسية نقلاً عن مصادر أمنية وطبية.

وكان جيش مالي أعلن في وقت سابق مقتل 5 عسكريين على الأقل وجرح 8. إلا أن مسؤولاً طبياً يعمل في وسط مالي قال إن حصيلة القتلى ارتفعت إلى 16 فيما الجرحى 10 في صفوف الجيش. وأكد مصدر أمني، طلب عدم الكشف عن اسمه، الحصيلة الجديدة.

وأوضحت مصادر عسكرية وإدارية لوكالة الصحافة الفرنسية أن الهجوم وقع على الطريق بين بانكاس وباندياغارا.

وفي 28 سبتمبر (أيلول)، قُتل خمسة عناصر أمن كانوا يتولون مواكبة قافلة لشركة تعدين استهدفها هجوم في غرب مالي. وتبنّت هذا الهجوم في وقت لاحق جماعة «نصرة الإسلام والمسلمين» المرتبطة بتنظيم القاعدة.

وتبنّت هذه الجماعة أيضاً هجوماً آخر وقع في 20 سبتمبر وأسفر عن مقتل أربعة عسكريين ماليين في وسط البلاد لدى مرور قافلة إجلاء طبي، وكذلك كميناً في 12 سبتمبر في المنطقة نفسها، أدى إلى مقتل خمسة جنود.

وتشهد مالي موجة من أعمال العنف المتعددة الأوجه خلفت آلاف الضحايا معظمهم مدنيون، منذ اندلاع تمرد قاده انفصاليون ومتشددون في شمال البلاد في 2012، وذلك رغم تدخل قوات تابعة للأمم المتحدة وقوات فرنسية وأخرى من بلدان أفريقية.

وتفاقم العنف بسبب نزاعات محلية وأعمال نهب في وسط البلاد حيث تسجّل غالبية الاعتداءات في حق المدنيين، بحسب الأمم المتحدة. واتّسع نطاق أعمال العنف هذه إلى بوركينا فاسو والنيجر المجاورتين.

 


مالي مالي أخبار

اختيارات المحرر

فيديو