الزعيم الكاتالوني السابق يواجه محاولة جديدة لتسليمه لإسبانيا

الزعيم الكاتالوني السابق يواجه محاولة جديدة لتسليمه لإسبانيا

الأربعاء - 29 صفر 1443 هـ - 06 أكتوبر 2021 مـ رقم العدد [ 15653]

يواجه كارليس بوغديمون، الزعيم الكاتالوني السابق الهارب من إسبانيا منذ فشل المساعي التي قادها لاستقلال إقليم كاتالونيا عن إسبانيا عام 2017 جلسة في قضية لتسليمه في جزيرة سردينيا الإيطالية. وفي وقت فراره من إسبانيا، كان بوغديمون يشغل منصب رئيس الإقليم الذي يضم برشلونة، ثاني أكبر مدينة في إسبانيا. وذكرت وكالة «بلومبرغ» للأنباء أمس الاثنين أنه إذا حكمت المحكمة الإيطالية ضده، فقد يكون ذلك مزعجا للغاية للسياسة الإسبانية ومصدرا للمتاعب لرئيس الوزراء بيدرو سانشيز. ويعتمد رئيس الوزراء الاشتراكي على أحد أحزاب الاستقلال الكاتالونية الرائدة في تمرير القوانين من خلال البرلمان الوطني في مدريد. وسوف تراجع هيئة مؤلفة من ثلاثة قضاة في إيطاليا طلبا لقاضي المحكمة
العليا الإسبانية بابلو لارينا لتسليم بوغديمون لمحاكمته في إسبانيا بتهمة التحريض على الفتنة وسوء التصرف. وقد يستغرق القرار أياما، ويمكن الاستئناف ضد الحكم. وإذا قرر القضاة الإيطاليون تسليمه، ولم يستأنف بوغديمون، فسوف يتم نقله إلى مدريد لمحاكمته. وفي حالة تأجيل القرار، قال بوغديمون إنه يعتزم مغادرة إيطاليا لحضور جلسة للبرلمان الأوروبي، حيث يشغل مقعدا. يشار إلى أن الجلسات المتعلقة بتسليم المطلوبين ليست جديدة على بوغديمون، الذي يعيش خارج بروكسل، حيث أفلت بالفعل من محاولتين سابقتين لتسليمه بناء على طلب لارينا، إحداهما في ألمانيا والأخرى في بلجيكا. وفي كلتا الحالتين، رفضت المحاكم الطلب، مع تبرير الرفض بأن الطلب يفتقر إلى الأساس القانوني.


اسبانيا أخبار اسبانيا

اختيارات المحرر

فيديو