معرض الرياض الدولي للكتاب يحتفي بـ«شيخ النقاد» العراقي علي جواد الطاهر

معرض الرياض الدولي للكتاب يحتفي بـ«شيخ النقاد» العراقي علي جواد الطاهر

ألّف أول معجم في أربعة أجزاء يوثق للحركة العلمية والثقافية منذ بداياتها في السعودية
الثلاثاء - 28 صفر 1443 هـ - 05 أكتوبر 2021 مـ رقم العدد [ 15652]

ضمن البرنامج الثقافي لمعرض الرياض الدولي للكتاب، أقيمت مساء أمس ندوة بعنوان «علي جواد الطاهر وجهوده في التأريخ للأدب في المملكة»، استحضرت شخصية شيخ النقاد المعروف الذي اشتغل على تأليف «معجم المطبوعات العربية في المملكة العربية السعودية»، وهو أول معجم يرصد الحركة العلمية والثقافية منذ البدايات بالمملكة العربية السعودية في أربعة أجزاء.
الدكتور علي جواد الطاهر، هو ابن مدينة الحلة العراقية، وحاصل على شهادة الدكتوراه من جامعة السوربون في فرنسا عام 1954. وفي عام 1963 انتقل للعمل في المملكة العربية السعودية أستاذاً في كلية الآداب في جامعة الرياض (الملك سعود حالياً) لمدة قاربت الست سنوات، ليعود بعدها إلى بغداد أستاذاً في جامعتها حتى إحالته إلى التقاعد عام 1981، مع استمرار علاقاته القوية مع العديد من الأدباء والمثقفين السعوديين، مما أثمر مقالات وبحوثاً عديدة في عدة مجلات سعودية مثل مجلة العرب، ومجلة المنهل، ومجلة الفيصل، وعالم الكتب.
وقد وصف الطاهر بأنه من {كبار النقاد وشيوخهم»، وأنه ترك تراثاً زاخراً في عشرات الكتب والبحوث التي ألّفها، بالإضافة إلى المقالات الكثيرة.
وله ما يزيد على ثلاثين كتاباً مطبوعاً، منها: الشعر العربي في العصر السلجوقي (1958)، ومقالات في النقد الأدبي والتربية (1962)، ومقدمة في النقد الأدبي (1979)، وتحقيقات وتعليقات (1984)، ومعجم المطبوعات العربية: المملكة العربية السعودية (1985)، وأساتذتي ومقالات أخرى (1987)، وفوات المؤلفين (1990)، ومحمد بن سلاّم وكتابه طبقات الشعراء (1995)، وأنت تقرأ في 93 كتاباً (1995)، وفصول ذاتية من سيرة غير ذاتية (2004)، وغيرها.
وقد كتب عنه بعد وفاته بعض الأدباء والمثقفين السعوديين؛ منوهين بقيمة كتابه «معجم المطبوعات العربية في المملكة العربية السعودية»، وفي المقدمة من هؤلاء: حمد الجاسر، ومنصور الحازمي، وعبد الله بن إدريس، ومحمد رضا نصر الله، وغيرهم.


Art

اختيارات المحرر

فيديو