وفاة صبي بسبب أميبا آكلة للدماغ أصابته في الألعاب المائية

وفاة صبي بسبب أميبا آكلة للدماغ أصابته في الألعاب المائية

الأربعاء - 22 صفر 1443 هـ - 29 سبتمبر 2021 مـ
الصبي زار الألعاب المائية بحديقة دونميسنهايمر عدة مرات في الأسابيع الأخيرة (إندبدنت)

توفي صبي في الولايات المتحدة بعد التقاطه أميبا نادرة آكلة للدماغ تم العثور عليها في ألعاب مائية في متنزه بولاية تكساس الأميركية، وفقاً لصحيفة «إندبندنت».
وتقول السلطات إن الصبي دخل المستشفى في أرلينغتون في 5 سبتمبر (أيلول) مصاباً بالتهاب السحايا والدماغ الأميبي وتوفي بعد ستة أيام.
وأغلق مسؤولو الصحة جميع منصات رش المياه العامة بالمدينة وقالوا إن هناك تأخيراً في اختبار جودة المياه في بعضها.
وزار الصبي، الذي لم يتم الكشف عن عمره وهويته، الألعاب المائية في حديقة دونميسنهايمر عدة مرات في الأسابيع الأخيرة.
وتقول مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها إنها أكدت وجود الأميبا «إن. فوليري» في عينات المياه من المتنزه.
وقال نائب مدير المدينة ليمويل راندولف: «لقد حددنا الثغرات في برنامج التفتيش اليومي لدينا... أدت هذه الثغرات إلى عدم استيفاء معايير الصيانة الخاصة في الألعاب المائية».
واعترفت المدينة بأن موظفي المتنزه لم يسجلوا باستمرار، أو ببساطة لم يُجروا اختبارات جودة المياه اليومية لمستويات الكلور التي تقتل الأميبا.
ويقول الخبراء إن الأميبا تدخل التجويف الأنفي وتنتقل إلى الدماغ حيث تدمر أنسجة معينة. ويمكن أن تشمل أعراض العدوى الحمى والصداع والنوبات والهلوسة، والتي تبدأ في غضون خمسة إلى تسعة أيام من الإصابة.
وتحدث الوفاة من العدوى النادرة في غضون خمسة أيام أخرى، وفقاً لمراكز السيطرة على الأمراض.
ويقول المسؤولون إنه تم الإبلاغ عن 34 حالة فقط من حالات عدوى «إن. فوليري» في الولايات المتحدة بين عامي 2010 و2019.


أميركا الولايات المتحدة أخبار أميركا الأطفال وفات

اختيارات المحرر

فيديو