محسوبون على سيف القذافي يروّجون لظهوره المرتقب

محسوبون على سيف القذافي يروّجون لظهوره المرتقب

أول اجتماع لحكومة الدبيبة بعد سحب الثقة
الثلاثاء - 21 صفر 1443 هـ - 28 سبتمبر 2021 مـ رقم العدد [ 15645]
الحكومة الليبية خلال أول اجتماع لها أمس في طرابلس منذ سحب الثقة منها (حكومة الوحدة)

أثار محسوبون على سيف الإسلام، النجل الثاني للعقيد الراحل معمر القذافي، جدلاً حاداً في ليبيا بادعاء أنه «كان يعتزم إصدار بيان» وصفوه بـ«المهم»، مساء أول من أمس، قبل الإعلان عن تأجيله «من دون تفسير».

وروجت قناة تلفزيونية محلية موالية للنظام السابق معلومات عن «اعتزام نجل القذافي إصدار بيان إلى جماهير الشعب الليبي»، خصوصاً أن سيف الإسلام، المتواري عن الأنظار منذ إطلاق سراحه العام الماضي، أعلن مؤخراً في تصريحات صحافية «اعتزامه العودة إلى الحياة السياسية، لكن من دون تحديد أي موعد لذلك».

في غضون ذلك، عقدت أمس حكومة «الوحدة» الوطنية الليبية، التي يرأسها عبد الحميد الدبيبة، أول اجتماع لها في العاصمة طرابلس منذ قرار مجلس النواب سحب الثقة منها.

وبحث اجتماع حكومة الدبيبة، وفقاً لبيان وزعته، بعض الملفات الخدمية المهمة، وتابعت الإجراءات والقرارات المتخذة لتحسين الخدمات، والوضع المعيشي للمواطن. وقال الدبيبة في بيان، إنه ناقش أمس رفقة رئيس الأركان العامة، الفريق محمد الحداد، وعدد من المستشارين، مع وفد من وزارة الدفاع البريطانية، ترأسه مستشار وزارة الدفاع لشمال أفريقيا والشرق الأوسط، جين مارتن سميتون، وحضرت معه سفيرة المملكة المتحدة لدى ليبيا «المساعدة في إعادة بناء المؤسسة العسكرية الليبية، وجهود الحكومة في توحيد الجيش، بالإضافة إلى دعم جهود اللجنة العسكرية المشتركة (5 + 5)، وملف المرتزقة والمقاتلين الأجانب»، حيث أشار الطرفان إلى عقد لقاء نهاية الشهر الجاري لمناقشة التفاصيل.
...المزيد


اختيارات المحرر

فيديو