مصر تسعى لمضاعفة إنتاج اللقاح المحلي لـ«كورونا»

مصر تسعى لمضاعفة إنتاج اللقاح المحلي لـ«كورونا»

تتجه لتطعيم طلاب المرحلة الثانوية
الأحد - 19 صفر 1443 هـ - 26 سبتمبر 2021 مـ رقم العدد [ 15643]
ممرضة تعد جرعة من لقاح «كورونا» في مركز للتطعيم بجامعة القاهرة (إ.ب.أ)

أعلنت وزارة الصحة في مصر أنه ستتم مضاعفة إنتاج اللقاح المحلي لكورونا خلال 5 أو 6 أسابيع، حيث سيصل الإنتاج إلى مليون جرعة يومياً. وقالت وزيرة الصحة المصرية هالة زايد إنه «لا يوجد الآن تحد له علاقة بنقص اللقاحات الخاصة بالفيروس»، فيما تتجه وزارة الصحة إلى تطعيم طلاب المرحلة الثانوية.

وتواصل وزارة الصحة المصرية رفع استعداداتها بجميع المحافظات المصرية، ومتابعة الموقف أولاً بأول بشأن فيروس «كورونا» واتخاذ كل الإجراءات الوقائية اللازمة ضد أي فيروسات أو أمراض معدية.

وذكرت وزيرة الصحة المصرية أن «اللقاحات مهمة، فهي من الممكن ألا تحمي من الإصابة بنسبة 100 في المائة؛ لكنها تقي من مضاعفات الإصابة بالفيروس»، مضيفة: «خلال الأسبوع الماضي، تمت زيادة مراكز اللقاحات في ربوع البلاد من 650 مركزاً إلى 850 مركزاً، بالإضافة إلى الدفع بحافلات للشوارع لحث المواطنين على التسجيل لتلقي اللقاح». وقالت: إن «مصر من الدول القليلة في العالم التي تضم كل أنواع اللقاحات الموجودة في السوق العالمي، وخلال أيام سيكون لدى مصر لقاحا فايزر وموديرنا بكميات كبيرة».

وأوضحت الوزيرة زايد في تصريحات متلفزة مساء أول من أمس، أن «لدينا أكثر من 2.5 مليون مواطن سجلوا في منظومة اللقاحات ولم يأتوا للحصول على اللقاح، وبالنسبة للشكاوى التي كانت تصلنا بشأن تأخر الرسالة الخاصة باللقاح، كان هذا منطقياً لأن الأولوية كانت لكبار السن وأصحاب الأمراض المزمنة وموظفي السياحي وبعض القطاعات، والآن وبعد وجود وفرة في اللقاحات، تصل الرسائل بشكل سريع»، مضيفة: «من سجلوا 16 مليون مواطن، منهم أكثر من 3 ملايين خلال هذا الشهر فقط، وهو أكثر شهر شهد تسجيلاً للحصول على اللقاح، ولا يوجد لدينا أي جرعات موجودة لم يتم الحصول عليها، فجميع الجرعات التي وصلت لمصر من الاستيراد والدول الصديقة ندفع بها لمراكز اللقاحات، وخلال الأسبوع الماضي دفعنا 5.5 مليون جرعة».

ووفق إفادة لوزارة الصحة فقد تم «تسجيل 568 حالة جديدة ثبتت إيجابية تحاليلها معملياً للفيروس، و36 حالة وفاة جديدة». وتشير الوزارة إلى أن «إجمالي العدد الذي تم تسجيله في مصر بالفيروس حتى مساء أول من أمس، هو 300278 من ضمنهم 253271 حالة تم شفاؤها، و17110 حالات وفاة».

وناشدت وزيرة الصحة المصرية «أولياء أمور الطلاب بسرعة التوجه من أجل الحصول على اللقاح»، لافتة إلى أنه «خلال شهرين سوف يتم تلقيح طلبة المرحلة الثانوية من سن 15 إلى 18 عاماً»، مؤكدة أنه «مسموح حصول الطلاب في هذا السن على اللقاح»، مضيفة أنه «اعتباراً من نوفمبر (تشرين الثاني) المقبل من الممكن مع زيادة إنتاج اللقاح المحلي، يتم إعطاء أصحاب الأمراض الشديدة والصعبة جرعة تنشيطية».

وأشارت الوزيرة زايد إلى أنه «لا يمكن أن تسمح الدولة المصرية أن تعطي مواطنيها لقاحاً لم يتم التأكد من (فاعليته وأمانه) والموافقة عليه من الجهات الصحية الرسمية العالمية».


مصر فيروس كورونا الجديد

اختيارات المحرر

فيديو