السعودية تخفف إجراءات الحضور المدرسي

السعودية تخفف إجراءات الحضور المدرسي

السبت - 18 صفر 1443 هـ - 25 سبتمبر 2021 مـ رقم العدد [ 15642]

أصدرت وزارة التعليم السعودية إجراءً جديداً بشأن الطلاب المعفيين من أخذ لقاح فيروس «كورونا»، إذ أكدت ضرورة معاملة المعفيين (معفي) حسب تطبيق «توكلنا»، معاملة المحصّن مكتمل التحصين، فيما يخص الدوام الحضوري، وذلك في النسخة المحدثة من الدليل الإرشادي الوقائي للعودة للمدارس، الصادر لهذا الشهر.

واستغنت الوزارة كذلك عن إلزامية أخذ قياس درجة الحرارة عند دخول الطلاب والموظفين، وتسجيل بيانات من لديه حرارة مرتفعة من الطلاب وإعادته إلى المنزل كما كان معمولاً به منذ بداية العام الدراسي الحالي، حيث خففت الوزارة من الإجراءات المتّبعة للدارسة الحضورية داخل المدارس.

ومن الإجراءات الجديدة التي اتخذتها الوزارة، إلغاء شرط ترك الصف الأول فارغاً في حافلات النقل المدرسي، وإلغاء شرط ترك صف فارغ من المقاعد بين كل صفين في الحافلة. وكذلك ألغت اشتراط ألا يتجاوز عدد الطلاب داخل الحافلة طيلة مدة الرحلة 50% من مجمل الطاقة الاستيعابية للحافلة.

وتأتي هذه التعديلات على الدليل الإرشادي الوقائي لعودة المدارس في ظل جائحة «كورونا»، منسجمةً مع مستجدات الجائحة في ظل التراجع الكبير في أعداد الإصابات والوفيات المسجلة يومياً، حيث قللت الوزارة في الدليل من عدد من الإجراءات، بما فيها استخدام حواجز ما بين الطاولات الصفية.

من جهة أخرى، تمسكت الوزارة بإجراءات دخول المدرسة في الدراسة الحضورية، بضرورة أخذ جرعتين من اللقاحات المعتمدة لمن يبلغ من العمر 12 عاماً أو أكثر، أما الأصغر سناً من طلاب المرحلة الابتدائية فاشترطت -في حال عودتهم حضورياً- أن يكون جميع المخالطين لهم من مكتملي التحصين، مع الالتزام بارتداء الكمامة والتباعد الاجتماعي في أثناء الدراسة.

وتأتي النسخة المحدّثة والأخيرة من الدليل الإرشادي لتكون النسخة الثانية، حيث صدرت الأولى في شهر أغسطس (آب) الماضي، ويهدف إصدار الدليل لضمان العودة الآمنة لقطاع التعليم وتوفير البيئة السليمة، إلى جانب اكتشاف الحالات في وقت مبكر للحد من انتشار مرض «كوفيد - 19» في المدارس، وأخيراً، بهدف حماية الطلبة وجميع فئات المجتمع المدرسي.

جدير بالذكر أن وزارة التعليم أعلنت هذا الأسبوع أنها حققت خمسة مستهدفات رئيسية مع بداية العام الدراسي الجديد، تضمّنت رفع نسبة التحصين بين منسوبيها، وانتظام العملية التعليمية حضورياً مع تطبيق الإجراءات الاحترازية، واستكمال متطلبات البيئة التعليمية وجاهزيتها في المدارس، إلى جانب قياس مستوى تحصيل الطلبة من خلال تنظيم اختبارات تعزيز المهارات في منصة الاختبارات المركزية، وتعميق الشراكة مع الأسر وأولياء الأمور للإسهام في الرحلة التعليمية لأبنائهم وبناتهم. وحسب تقرير نشرته وكالة (واس)، رفعت وزارة التعليم نسبة التحصين بين منسوبيها من المعلمين والمعلمات والموظفين إلى نحو 97% والطلاب والطالبات 90.5%، ممن تتجاوز أعمارهم 12 عاماً.

وأكّدت وزارة التعليم لجميع منسوبيها أهمية الحصول على جرعتين من لقاح «كورونا»، وتطبيق الإجراءات الاحترازية والتدابير الصحية المعتمدة من وزارة الصحة وهيئة الصحة العامة «وقاية» في جميع المنشآت التعليمية، ومتابعة تنفيذها للحفاظ على سلامة الطلبة وأسرهم ومجتمعهم.


السعودية فيروس كورونا الجديد

اختيارات المحرر

فيديو