مباحثات محتملة في موسكو مع وفد من «طالبان»

مباحثات محتملة في موسكو مع وفد من «طالبان»

السبت - 18 صفر 1443 هـ - 25 سبتمبر 2021 مـ رقم العدد [ 15642]

تبحث موسكو وكابل احتمال قيام وفد من حكومة «طالبان» بزيارة لروسيا، حسب تصريحات لمصدر بوزارة الخارجية الروسية، أمس (الجمعة)، كما نقلت وكالة الإعلام الروسي عن وكيل وزارة الثقافة والإعلام في حكومة طالبان الأفغانية ذبيح الله مجاهد قوله إن كابول تسعى إلى مثل هذه الاتصالات.

وأكد مجاهد رغبة حكومة طالبان في أن تسهم روسيا بإعادة الإعمار في أفغانستان وتنفيذ المشاريع الاقتصادية، ورحب في نفس الوقت بالمساعدات من جميع الدول. وقال مجاهد، رداً على إمكانية روسيا مساعدة أفغانستان «لا أعلم المشاريع المحددة، لكن تستطيع الشعوب المختلفة مساعدتنا، وروسيا أيضاً تستطيع أن تساعدنا بمشاريعها الاقتصادية في أفغانستان والتجارية وباستثمار أموالهم في أفغانستان».

وأضاف ذبيح الله مجاهد، صباح أمس (الجمعة)، أن حكومته لا تعتزم المطالبة بتسليم الرئيس الأفغاني السابق أشرف غني إنما تطالب بإعادة «أموال البلاد». وقال مجاهد، في مقابلة أجرتها معه وكالة «سبوتنيك» الروسية للأنباء: «نحن لا نطالب بتسليم أشرف غني، لكن أشرف غني سرق أموال البلد ونطلب رد هذه الأموال إلى المصرف، وهذا حق الشعب ومصارفنا لكن أشرف غني نفسه لا نفعل به شيئاً، الأموال من حق الناس ولا يجب عليه أن يأخذها».

وأكد مجاهد تعيين الحركة متحدثها سهيل شاهين في منصب مندوب أفغانستان لدى الأمم المتحدة، مشيراً إلى أن كابول لم تتلقَّ حتى اللحظة جواباً من المنظمة الدولية. وفي معرض رده على سؤال ما إذا كانت أفغانستان قد تقبل مساعدة أو وساطة دول أخرى لحصول حكومة «طالبان» على مقعد في الأمم المتحدة، قال مجاهد: «لمَ لا. الدول الأخرى والدول القريبة منا، مثل قطر والدول الأخرى التي معنا في الأمور الصعبة، إنها تستطيع أن تكون بمثابة وساطة أو رابط بيننا وأن تساعدنا في موضوع تسليم الكرسي بالأمم المتحدة إلينا، وهذا حقنا ونحن نرحب بأي دولة تساعدنا بهذا الأمر». وأضاف: «لو تم تعيين سهيل شاهين في الأمم المتحدة لتمثيلنا، من المعلوم أنه سيسعى لتعزيز العلاقات مع الدول الأخرى والاتحاد الأوروبي وأميركا ومع الدول الإسلامية في المنطقة لتمكين العلاقات والسعي لاستمرار العلاقات، وهذا إن شاء الله أول أعمالنا في الأمم المتحدة».


أفغانستان روسيا أخبار أفغانستان

اختيارات المحرر

فيديو