أميركا تخفف القيود على المحصنين القادمين من الخارج

أميركا تخفف القيود على المحصنين القادمين من الخارج

«فايزر» تؤكد أن لقاحها آمن للأطفال بين 5 و11 عاماً
الثلاثاء - 14 صفر 1443 هـ - 21 سبتمبر 2021 مـ رقم العدد [ 15638]

أعلن البيت الأبيض أمس الاثنين أن الولايات المتحدة ستسمح اعتباراً من مطلع نوفمبر (تشرين الثاني) لجميع المسافرين القادمين من الخارج بالدخول إلى أراضيها، شرط أن يكونوا ملقحين بشكل كامل ضد (كوفيد - 19). ويشكل تخفيف القيود على السفر التي فرضها الرئيس السابق دونالد ترمب منذ 18 شهراً، تحولاً كبيراً من جانب إدارة الرئيس جو بايدن، ويأتي استجابة لمطالب الأوروبيين في وقت تشهد علاقاتهم الدبلوماسية مع واشنطن توتراً.

وأوضح منسق عملية مكافحة الوباء في البيت الأبيض جيف زاينتس أن على المسافرين القادمين من الخارج الخضوع لفحص الكشف عن كوفيد خلال الأيام الثلاثة التي تسبق رحلتهم ووضع الكمامة. وأشار إلى أن شركات الطيران ستضع نظاماً لتتبع المسافرين، وسينبغي عليها جمع المعلومات التي تسمح بالتواصل معهم. وترفع واشنطن القيود المفروضة منذ مارس (آذار) 2020 على المسافرين القادمين، خصوصاً من دول الاتحاد الأوروبي وبريطانيا والصين، على أن يُطبق هذا الإجراء في وقت لاحق على الوافدين من الهند والبرازيل.

وشدد زاينتس على أن هذا القرار الذي يأتي في سياق من التوتر الشديد بين فرنسا والولايات المتحدة، «يمليه العلم». وقال إن الولايات المتحدة أخذت الوقت لوضع نظام شامل مبني على «الأفراد» وليس على اختلافات في التعامل بحسب البلد الذي يأتي منه المسافرون. لم يوضح في الوقت الحالي أي لقاحات ستعترف بها الولايات المتحدة للسماح بالدخول إلى أراضيها.

وأشار إلى أنه سيتحتم على الأميركيين غير الملقحين العائدين إلى الولايات المتحدة بعد إقامتهم في الخارج، الخضوع لقواعد أكثر صرامة فيما يتعلق بالفحوص، تقضي بإجراء فحص في اليوم الذي يسبق رحلتهم وفحص آخر بعد وصولهم إلى الأراضي الأميركية.

في غضون ذلك، أعلنت شركة «فايزر» أمس أن لقاحها فعال على الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 5 أعوام و11 عاماً، مؤكدة أن اللقاح آمن ويولد تحفيزاً مناعياً لدى الأطفال، وذلك بعد تجارب سريرية على الفئة العمرية المذكورة. وأشارت الشركة إلى أنها ستطلب ترخيصاً طارئاً من إدارة الأدوية والغذاء الأميركية «في وقت قريب جداً». كما أعلنت الشركة أن التجارب السريرية على الأطفال في الفئة العمرية من 6 أشهر إلى 5 سنوات قد تصدر نتائجها في نهاية العام الحالي.

وشملت التجارب السريرية للشركة 2.268 طفلاً من الذين تلقوا جرعتين من اللقاح بعيار أقل من الجرعات التي تلقتها الفئات العمرية الأخرى، إذ حصل هؤلاء على جرعة من عيار 10 ميكروغرامات، مقارنة بـ30 مايكروغراما التي يحصل عليها الأشخاص فوق سن الـ12 عاماً. وقالت الشركة في بيان: «تم اختيار عيار 10 ميكروغرامات بعناية للحفاظ على السلامة والمناعة للأطفال بين 5 و11 عاما». وأكد متحدث باسم الشركة أنه لم تكن هناك عوارض جانبية للقاح مشابهة لتلك التي أحدثتها لقاحات أخرى لدى الشباب، أبرزها التهابات القلب.

وقدرت الشركة أن يحظى اللقاح بالموافقة المطلوبة للبدء بإنتاجه في نهاية أكتوبر (تشرين الأول)، مشيرة إلى أهمية البدء بتلقيح هذه الفئة العمرية مع تزايد الإصابات بالفيروس جراء انتشار متحور «دلتا». وقال المدير التنفيذي للشركة، ألبرت بورلا، «منذ يوليو (تموز) تزايدت حالات الإصابات بـ(كوفيد - 19) في صفوف الأطفال بنسبة 240 في المائة في الولايات المتحدة، الأمر الذي سلط الضوء على أهمية تلقيح هذه الفئة. ووفرت لنا تجاربنا السريرية أساساً قوياً للسعي للحصول على تصريح لتلقيح الأطفال في هذه الفئة العمرية، ونحن نسعى لطرح الأمر أمام إدارة الأدوية والغذاء بسرعة طارئة».


من ناحيتها تعهدت المسؤولة في إدارة الأدوية والغذاء (إف دي إيه) جانيت وودكوك، بأن الإدارة سوف تراجع المعطيات المتعلقة بالأطفال بأسرع وقت ممكن «في غضون أسابيع وليس أشهر» بعد أن تقدم شركة فايزر نتائج تجاربها السريرية، مشيرة في الوقت نفسه إلى أن «قدرة الوكالة على مراجعة الطلبات يعتمد على نوعية المعطيات المقدمة إليها وسرعة تقديمها».

ويعد إعلان الشركة هذا خطوة مهمة للغاية في جهود مكافحة الفيروس بمتحوراته الجديدة في الولايات المتحدة، خصوصاً بعد أن قدمت أكاديمية أطباء الأطفال الأميركية تقريراً الأسبوع الماضي يشير إلى أن عدد الإصابات بين الأطفال تزايد بشكل كبير في الولايات المتحدة، وأن نسبتها وصلت إلى 29 في المائة من نسبة الإصابات الإجمالية في البلاد.

من جهته، حث كبير المستشارين الطبيين، أنتوني فاوتشي، الأميركيين على عدم تلقي الجرعة المعززة للقاح قبل أن يصبحوا أهلاً لذلك، مؤكداً أن إدارة الدواء والغذاء ستتخذ قراراً نهائياً بهذا الخصوص في غضون أسابيع. وكانت اللجنة الاستشارية التابعة للوكالة أصدرت تقييمها بشأن الجرعة التعزيزية نصحت فيه الأشخاص فوق سن الـ65 عاماً والذين لديهم مشاكل مناعية بتلقي الجرعة، من دون أن تعممها على بقية الفئات العمرية. ويتوقع أن تتخذ الوكالة قرارها النهائي وتعلن عنه في وقت قريب.


أميركا فيروس كورونا الجديد

اختيارات المحرر

فيديو