«الوضع مستقر»... مفارقات كوميدية بنكهة مصرية

«الوضع مستقر»... مفارقات كوميدية بنكهة مصرية

المسلسل المقتبس من عمل أسترالي مكون من 6 حلقات
الاثنين - 13 صفر 1443 هـ - 20 سبتمبر 2021 مـ رقم العدد [ 15637]

حقق مسلسل «الوضع مستقر»، تفاعلاً لافتاً بين الجمهور عقب عرضه عبر شبكة «OSN» أخيراً، إذ عده بطلاه شادي ألفونس وخالد منصور «نقلة جديدة في عالم الدراما العربية»، حسب وصفهما.

مسلسل «الوضع مستقر» هو النسخة العربية للمسلسل الأسترالي «No Activity»، ويقدم بطولته شادي ألفونس، وخالد منصور، وسيد رجب، وانتصار، ومحمد جمعة، وشيماء سيف، وإنجي كيوان، والمعالجة الدرامية لمحمود عزت، ومن إخراج وائل فرج.

تدور أحداث المسلسل في إطار كوميدي حول فريق مراقبة من شخصين يحاولان تأمين النقطة 27، ويتلقيان التعليمات من فريق المتابعة، في الوقت الذي يحاول تجار مخدرات إتمام الصفقة وتسليم البضاعة من خلال حفر نفق، فتحدث خلافات كوميدية بين فريق المراقبة وتجار المخدرات وفريق المتابعة لتسير الأمور عكس المتوقع، ويبقى كل شيء على وشك الانهيار.

يرجع الفنان ألفونس موافقته السريعة إلى جودة المعالجة المصرية، مؤكداً أنها تتفوق على النسختين الأسترالية والأميركية.

وعن التغيرات التي طرأت على النسخة المصرية، يقول ألفونس لـ«الشرق الأوسط»، «هناك تغيرات جذرية طرأت على السيناريو والقصة الأصلية، لتناسب ذائقة المشاهد العربي، فمثلاً أضفنا الصبغة المصرية على كافة أحداث القصة، بما فيها زيادة خفة الظل بشكل مقبول يتقبله المشاهد، ولا يمل منه، عكس النسختين الأجنبيتين، كما غيرنا في أماكن التصوير الخاصة بموقع المراقبة الخاص بالسيدات، وأيضاً أماكن تصوير مشاهد العصابة».

ولفت ألفونس إلى أن «حالتي المرح والكوميديا سيطرتا على أجواء تصوير مسلسل (الوضع مستقر)، الذي يضم نخبة من كبار فناني مصر والوطن العربي في الكوميديا، لكن أكثر ما أحزنني هو عدم اشتراكي مع الفنانة المصرية انتصار في أي مشهد، فكل مشاهدها كانت مع الفنانة إنجي كيوان، ولم نلتق سوياً خلال تصوير المسلسل».

فيما اعتبر البطل الثاني للمسلسل خالد منصور، مشاركة الفنان سيد رجب في المسلسل «إضافة قوية له وسبباً رئيساً في نجاحه»، مؤكداً في تصريحات خاصة لـ«الشرق الأوسط»، أن «التمثيل مع فنان كبير بحجم سيد رجب، إضافة مهمة في مشوار كل من يقف أمامه».

وكشف منصور أن تصوير معظم مشاهدهما داخل عربة كان مرهقاً للغاية وصعباً، خصوصاً أنهما يجسدان فردي حراسة يستقلان عربة من أجل المراقبة، موضحاً أن «وجدوهما الدائم في الحلقات الست داخل العربة كان أمراً صعباً جداً، عكس باقي أبطال المسلسل، فالفنانة انتصار وإنجي كيوان كانتا تصوران مشاهدهما داخل غرفة كبيرة، حتى أفراد العصابة مثل سيد رجب ومحمد جمعة وأحمد سلطان كانوا يصورون في مكان مفتوح».

وأشاد منصور بفكرة المسلسل المكونة من 6 حلقات، لا تزيد مدة كل منها عن 30 دقيقة، قائلاً: «فورمات مسلسل (الوضع مستقر) نقلة جديدة في الدراما المصرية والعربية، فهو لم يعد بحاجة إلى مشاهدة حلقة مدتها 50 دقيقة، لمدة 30 يوماً، لكنه يستطيع مشاهدة جميع الحلقات دفعة واحدة ومن دون إعلانات عبر المنصات الرقمية».

ورغم تقديم أكثر من موسم للنسخة الأجنبية، فإنه لم يُتفق حتى الآن على تقديم موسم ثانٍ من النسخة العربية، وفق منصور الذي يقول إن «الموسم الثاني لم يتحدد بعد، لكن علينا أن نفتخر بما قدمناه، خصوصاً بعد تصدر المسلسل طيلة الأيام الماضية المركز الأول على كافة محتويات الشبكة في منطقة الوطن العربي».

وعن أحدث أعماله الفنية، قال خالد منصور: «انتهيت أخيراً من تصوير حلقاتي في برنامج (الشيفرة)، وهو برنامج للمقالب الكوميدية التي يقع فيها الفنانون، بالإضافة إلى تقديمي الأداء الصوتي لبرنامج بعنوان (يالا نتعشى) الذي يعد أيضاً من إنتاج (OSN)، وهو عبارة عن مسابقة في الطهي».

بينما كشف شادي ألفونس عن انتهائه من تصوير فيلم يدور حول المصارعة، وسيعرض في مهرجان البحر الأحمر الذي تستضيفه المملكة العربية السعودية.


مصر دراما

اختيارات المحرر

فيديو