شذى حسون: أتمنى العودة للتمثيل بقصة ملحمية

شذى حسون: أتمنى العودة للتمثيل بقصة ملحمية

الفنانة العراقية اعتبرت مشاركتها في برنامج «القيثارة» خطوة مهمة بمشوارها
السبت - 11 صفر 1443 هـ - 18 سبتمبر 2021 مـ رقم العدد [ 15635]
الفنانة العراقية شذى حسون - ملصق أغنية «كلمة حلوة»

أعربت الفنانة العراقية شذى حسون عن سعادتها بتجربتها الغنائية الأولى باللهجة المصرية، وأشارت في حوارها مع «الشرق الأوسط» إلى أنها من عشاق الأغنية المصرية منذ صغرها، وخصوصاً أغاني أم كلثوم وأسمهان وعبد الحليم حافظ، وتحدثت عن كواليس تعاونها مع المطرب والملحن المصري محمد قماح عبر أغنية «كلمة حلوة» التي أطلقاها أخيراً وحققت نجاحاً جماهيرياً لافتاً، على حد تعبيرها، وأكدت حسون أن عودتها للتمثيل بعد تقديمها للبطولة المطلقة، تتوقف على جودة السيناريو، كاشفة عن رغبتها في العودة للتمثيل من خلال قصة ملحمية كبيرة... وإلى نص الحوار:


> لماذا تأخرت في الغناء باللهجة المصرية؟

- أنا من عشاق الأغنية المصرية وأستمع لها بشكل كبير ونشأت عليها منذ الصغر وخصوصاً أغاني أسمهان، أم كلثوم، عبد الحليم حافظ وغيرهم من عمالقة الفن المصري، ولكنني كنت أبحث عن الفرصة المناسبة لتقديم هذا العمل ووجدت أن أغنية «كلمة حلوة» مميزة وتناسبني، بعد تقديم أغانٍ باللهجة العراقية والمغربية والخليجية واللبنانية، وقد حان الوقت لتأخذ الأغاني المصرية حقها هي والجمهور المصري العريق في مشواري الفني وهذا أمر مهم ويعني لي شخصياً الكثير.

> معنى ذلك أنك سوف تكررين التجربة في الفترة المقبلة؟

- بالتأكيد سوف أكررها وسأحاول في كل مرة تقديم شيء مختلف، وأنا حالياً بصدد الاطلاع على أعمال جديدة من شعراء وملحنين مصريين كبار لاختيار أحدها.

> وكيف كانت كواليس العمل مع الملحن والمطرب المصري محمد قماح؟

- العمل مع قماح ممتع وجميل جداً، فهو شخصية مرحة لذلك كانت الكواليس مزيجاً بين الجد والضحك والمرح، وأيضاً الإرهاق في الوقت ذاته، كون التصوير استمر دون انقطاع ليوم كامل، لكن النجاح والمشاهدات التي حققتها الأغنية والإطراءات التي وصلتني جعلتني أنسى كل ذلك.

> «كلمة حلوة» تعد العمل الأول الذي يجمع بينكما بعد برنامج «ستار أكاديمي»... لماذا؟

- نحن على تواصل مستمر منذ فترة طويلة جداً، ولكن أغنية «كلمة حلوة» هي أول عمل يجمعني معه خارج أسوار مسرح «ستار أكاديمي» حيث جمعتنا معاً «ديوهات» جميلة.

> وكيف تم تنسيق العمل بينكما؟

- بيني وبين قماح نقاش فني دائم حول الأعمال الفنية على مستوى الساحة المصرية بشكل خاص، والعربية بشكل عام، وخلال أحاديثنا عرض علي فكرة الأغنية وقد أحببتها بسرعة، ورأيت أن يكون ضمن الأغنية صوت رجالي فعرضت الفكرة على قماح ووافق بدوره على هذا الأمر، فقماح قد اكتسب ثقافة وسمعة فنية كبيرة وصقل موهبته التي كان يمتلكها خلال مشاركاتنا في برنامج «ستار أكاديمي» مع احتفاظه بنفس شخصيته الجميلة الطيبة والمرحة.

> بعد الديو مع قماح هل هناك فنان آخر تودين مشاركته الغناء؟

- ولم لا، فإن وجدت الأغنية المناسبة لعمل ديو بشكل مختلف لن أتردد للحظة، فالنجاح كل مرة بشكل جديد هو هدفي المستمر.

> ولماذا ابتعدت عن التمثيل خلال السنوات الأخيرة؟

- أنا لدي تجربتا تمثيل بطولة مطلقة، الأولى «رسائل من رجل ميت» مع كبار نجوم الشاشة المصرية والعراقية، والثانية «يا مالكاً قلبي» مع الفنان الإماراتي فايز السعيد ونجوم الخليج العربي، قد عرضت علي نصوص كثيرة بالفعل، لكنني أبحث عن قصة مسلسل ملحمية وكبيرة، وأكيد سوف أكون سعيدة بتكرار هذه التجربة عند توفر هذا النص المناسب الذي يضيف لي.

> أنت من الفنانات المتواجدات باستمرار على «السوشيال ميديا» لماذا؟

- أنا مواظبة على التواجد بها، لأنها النافذة التي تجعلني قريبة من كل المحبين والأصدقاء وكل من يتابع أخباري، فهي باختصار، لغة العصر.

> وهل تتأثرين بالتعليقات السلبية والنقد؟

- أنا أحترم جداً النقد البناء، المقدم بطريقة محترمة دون أن يمس الفنان أو يقلل من شأنه، أما التعليقات الأخرى غير اللائقة، فمصيرها إما الحذف أو «البلوك» ولو تجاوزت هذه التعليقات الحدود بشكل أكبر فيكون للقضاء كلمته الأولى والأخيرة معهم.

> تشاركين في لجنة تحكيم «برنامج القيثارة» لاكتشاف المواهب العراقية... ماذا يعني لك ذلك؟

- أعتبره خطوة جديدة وجميلة ورائعة بمشواري، وسعادتي به لا توصف، فهو أول برنامج عراقي خالص، بكادره وأدواته ولجنة تحكيمه ومواهبه الشابة، يقام في وسط بغداد دون الاستعانة بأي طرف خارجي آخر، وانتهت المرحلة الأولى منذ فترة، والتجهيز لمرحلته الثانية أوشك على النهاية، فأنا كعضو لجنة تحيكم متشوقة جداً للقاء المتسابقين.


العراق Arts غناء

اختيارات المحرر

فيديو