المعارضة الروسية تتهم «أبل» و«غوغل» بممارسة «رقابة» في الانتخابات

المعارضة الروسية تتهم «أبل» و«غوغل» بممارسة «رقابة» في الانتخابات

الجمعة - 10 صفر 1443 هـ - 17 سبتمبر 2021 مـ
أشخاص يصطفون خارج مركز اقتراع في موسكو (أ.ف.ب)

اتهمت المعارضة الروسية شركتي «غوغل» و«أبل»، اليوم الجمعة، بممارسة «رقابة» بعد حذف تطبيق انتخابي مناهض للكرملين من متجريهما في اليوم الأول من الانتخابات التشريعية التي شابتها أيضاً، وفقاً لمعارضي السلطة، عمليات تزوير.

وأدلى الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بصوته في الانتخابات التشريعية (الجمعة) إلكترونياً بعدما عزل نفسه عقب اكتشاف إصابات بـ(كوفيد - 19) بين أوساطه.

ويأتي حذف تطبيق حركة المعارض المسجون أليكسي نافالني بعد أشهر من القمع الذي أدى عملياً إلى استبعاد منتقدي الرئيس فلاديمير بوتين من هذه الانتخابات التي تمتد من (الجمعة) حتى (الأحد)، حسبما ذكرته وكالة الصحافة الفرنسية.

وقالت قناة فريق نافالني على «تلغرام»: «الدولة الروسية بكاملها وحتى شركات التكنولوجيا الكبرى ضدنا، لكن هذا لا يعني أننا سنستسلم».

واتهم ليونيد فولكوف، وهو مسؤول معارض منفي، «غوغل» و«أبل» بأنهما تمارسان «رقابة» وأنهما «استسلمتا لابتزاز الكرملين» من خلال حذف التطبيق.

وأوضح الناطق باسم الكرملين ديمتري بيسكوف للصحافيين «هذا التطبيق غير قانوني في بلادنا».

ونظراً إلى عدم السماح لأي شخص مناهض للكرملين تقريباً بالترشح للانتخابات التشريعية، أنشأ أنصار نافالني استراتيجية أطلقوا عليها «التصويت الذكي» بهدف دعم المرشح الذي غالباً ما يكون شيوعياً، الأوفر حظاً لمقارعة مرشح الحزب الحاكم «روسيا الموحدة».

وهذا التطبيق يتيح للمستخدمين معرفة المنافس الذي سيصوتون له في دائرتهم الانتخابية. في الماضي، لاقى هذا النهج بعض النجاح خصوصاً في موسكو عام 2019.

ومنذ أسابيع، تزيد موسكو تحذيراتها لشركات الإنترنت العملاقة التي ترفض إزالة محتوى تعتبره غير قانوني، خصوصاً منشورات حركة نافالني المحظورة بسبب «التطرف» منذ يونيو (حزيران).

كذلك، تم استدعاء ممثلين لشركتي «غوغل» و«أبل»، الخميس، أمام لجنة في مجلس الاتحاد في البرلمان الروسي.

وقدر عضو مجلس الاتحاد الروسي السيناتور أندريه كليموف رئيس هذه اللجنة، الجمعة، أن «غوغل وأبل توصلتا إلى النتيجة السليمة الوحيدة» من «محادثتهما».

وبحسب مصدر مطلع على الملف، أزالت شركة «أبل» التطبيق خوفاً من أعمال انتقامية ضد موظفيها بعد تلقيهم «تهديدات بالتوقيف» في روسيا.

ودعي قرابة 108 ملايين روسي للإدلاء بأصواتهم لانتخاب 450 نائباً في مجلس الدوما.

ومن المقرر إعلان النتائج بعد الساعة 18:00 (الأحد) بتوقيت غرينتش.


روسيا آبل أخبار روسيا الانتخابات غوغل

اختيارات المحرر

فيديو