كيف تقنع أطفالك بالابتعاد عن الشاشات لممارسة الرياضة؟

كيف تقنع أطفالك بالابتعاد عن الشاشات لممارسة الرياضة؟

الجمعة - 10 صفر 1443 هـ - 17 سبتمبر 2021 مـ
طفلان يمارسان رياضة كرة السلة في مخيم صيفي بأميركا (أرشيفية-رويترز)

يتسابق الأطفال في الحديقة مستمتعين بأشعة الشمس بينما يبحثون عن مكان اختبائهم التالي في الجولة الأخيرة من لعبة الغميضة. عندما يحدث وقت اللعب هذا، غالباً ما يكون أفضل جزء من يوم الطفل. كل هذا يعتبر تمريناً لهم. وبينما يتعلق الأمر ببعض الأطفال، يفضل الكثيرون قضاء ساعات على مقاطع الفيديو عبر «يوتيوب» أو مشاهدة أحدث برنامج تلفزيوني يهمهم، وفقاً لشبكة «سي إن إن».

خلال وباء «كورونا»، يحصل الأطفال على أقل من ساعتين من التمارين في الأسبوع، حسب دراسة نُشرت في مجلة «أوبزيتي».

قال الدكتور نيك إدواردز، طبيب الأطفال المتخصص بالطب الرياضي والأستاذ المساعد في جامعة مينيسوتا في مينيابوليس، إنه من المهم للآباء أن يعلموا أبناءهم فوائد التمارين في سن مبكرة.

وتابع: «ليس من السابق لأوانه أبداً شرح مفهوم أننا بحاجة إلى تحريك أجسادنا بانتظام للبقاء بصحة جيدة - تماماً كما نعلم الأطفال في سن مبكرة نوع الأطعمة التي يجب أن نتناولها حتى يكونوا أصحاء».

وقبل تعليم الأطفال فوائد التمرين، قال إدواردز إن الآباء بحاجة إلى محاكاة هذا المفهوم ليكونوا قدوة لهم. عندما يمارس الآباء التمارين، يمكنهم دعوة أطفالهم للانضمام إليهم.

ولا يحتاج الأطفال إلى ممارسة عدة ساعات من التمارين اليومية. وقال إنه يجب عليهم ممارسة ساعة واحدة على الأقل من النشاط البدني كل يوم. وأوضح إدواردز أنه بينما يجب تشجيع أي شكل من أشكال الحركة، فإن الأنشطة التي تجعل الأطفال يتعرقون ويتنفسون بشكل أسرع، تعتبر الأفضل.

وأشار الطبيب إلى أنه مع نمو الأطفال، من المهم أيضاً تضمين التمارين التي تطور التوازن والتنسيق. يمكن أن يشمل ذلك ركوب الدراجة أو القفز على الحبل.

ويمكن تقسيم النشاط البدني إلى فئتين، التمارين الهوائية وتمارين القوة، كما قالت ستيفاني منصور، المساهمة في شبكة «سي إن إن».

وقالت إن الأنشطة الهوائية ترفع معدل ضربات القلب، مما يساعد في الحفاظ على صحة القلب والأوعية الدموية، بينما تساعد تمارين القوة في بناء العضلات.

وأوضحت منصور: «هذا لا يعني أنه يجب عليك إرسال أطفالك للركض أو حملهم على رفع الأثقال».



* تجاوز الرياضات الجماعية

بالنسبة للأطفال الذين لا يشاركون في الرياضات الجماعية، أوصت منصور باستكشاف أنشطة أخرى مثل السباحة أو المشي لمسافات طويلة مع شخص بالغ.

يمكن للوالدين أيضاً أن يقدموا مجموعة متنوعة من خيارات التمرين حتى يتمكن الطفل من تجربتها واختيار ما يفضله.

وقالت منصور: «إن السماح لطفلك بالعثور على الرياضة أو الأنشطة البدنية التي يهتم بها في وقت مبكر يمكن أن يمنحه شيئاً يتطلع إليه مع الحفاظ على صحته ولياقته البدنية خلال العام الدراسي».

وأوصى إدواردز الآباء بالمثابرة في إقناع أبنائهم بتجربة أنشطة جديدة، خصوصاً إذا لم يكن الأطفال مهتمين في البداية.


* دافع للأطفال لممارسة الرياضة

قالت منصور إن إحدى طرق تشجيع الأطفال على ممارسة الرياضة هي وضع حد زمني للمدة التي يمكنهم خلالها مشاهدة التلفزيون كل يوم. بالإضافة إلى ذلك، قالت إنه يجب إرسال أطفالك إلى الخارج للعب قبل العشاء، حتى لو كان ذلك لمدة 30 دقيقة فقط.

وتابعت: «إن تحديد وقت اللعب في الهواء الطلق قبل العشاء يمنح الأطفال شيئاً يتطلعون إليه في روتينهم اليومي».

وأشار إدواردز إلى أن البالغين يمكنهم أيضاً المساهمة في الأنشطة على مدار اليوم، من خلال القيام بخطوات مثل صعود الدرج مع الأطفال بدلاً من استخدام المصعد أو المشي بدلاً من القيادة إلى بعض الأماكن.


أميركا أخبار أميركا الأطفال الولايات المتحدة رياضة

اختيارات المحرر

فيديو