مصر والسودان يدعوان لاستئناف «مفاوضات السد»

مصر والسودان يدعوان لاستئناف «مفاوضات السد»

بعد حث مجلس الأمن الأطراف الثلاثة على السعي لـ«اتفاق ملزم»
الجمعة - 10 صفر 1443 هـ - 17 سبتمبر 2021 مـ رقم العدد [ 15634]
وزير الخارجية المصري سامح شكري ونظيره الكونغولي (الخارجية المصرية)

حثّ مجلس الأمن الدولي، مساء أول من أمس، كلاً من مصر والسودان وإثيوبيا على معاودة المفاوضات برعاية الاتحاد الأفريقي من أجل التوصل إلى «اتفاق ملزم» بشأن ملء سد النهضة الإثيوبي الكبير، و«ضمن إطار زمني معقول».

وفي موقف رسمي هو الأول له على هذا المستوى منذ بدء أزمة «سد النهضة»، أصدر مجلس الأمن بياناً رئاسياً بإجماع أعضائه الـ15 بعدما اضطلعت تونس بدور محوري «من منطلق تمسكها بانتمائها العربي - الأفريقي»، وفقاً لوصف دبلوماسي أشار أيضاً إلى أن البعثة التونسية لدى المنظمة الدولية «قادت مفاوضات طويلة بالتشاور مع مختلف الأطراف».

وفي أول رد فعل على البيان الرئاسي لمجلس الأمن، أعربت مصر والسودان، أمس، عن تطلعهما لاستئناف مفاوضات «سد النهضة»، في أقرب فرصة، في حين عبّرت إثيوبيا عن «أسفها لإعلان المجلس موقفه في مسألة تتعلق بحقوق المياه»، مؤكدة أنها «خارجة عن نطاق اختصاصه».

وفيما بدا تجهيزاً لانطلاق العملية التفاوضية المجمدة منذ أبريل (نيسان) الماضي، استقبل سامح شكري، وزير الخارجية المصري، أمس في القاهرة، كريستوف لوتوندولا، نائب رئيس الوزراء الكونغولي الذي ترأس بلاده الاتحاد الأفريقي، ضمن جولة ثلاثية تشمل الخرطوم وأديس أبابا.

وأعرب شكري، خلال مؤتمر صحافي مع لوتوندولا، عن «ثقة مصر في قيادة الكونغو الديمقراطية للعملية التفاوضية بشأن سد النهضة»، وتطلعها إلى «تلقي الدعوات في أقرب فرصة لاستئناف المفاوضات».
... المزيد


السودان مصر سد النهضة

اختيارات المحرر

فيديو