عبد السلام: لا شيء شخصياً وراء هجمات 2015

عبد السلام: لا شيء شخصياً وراء هجمات 2015

المتهم الرئيسي عطل المحاكمة الأسبوع الماضي بتصريحات سياسية
الخميس - 9 صفر 1443 هـ - 16 سبتمبر 2021 مـ رقم العدد [ 15633]
صورة أرشيفية وزعتها الشرطة البلجيكية للمتهم بهجمات باريس صلاح عبد السلام (أ.ب)

أفادت قناة «بي إف إم» التلفزيونية الفرنسية بأن المشتبه به الرئيسي في هجمات باريس عام 2015 قال أمام محكمة فرنسية، أمس (الأربعاء)، إنه «لا يوجد شيء شخصي» وراء الهجمات التي سقط فيها 130 قتيلاً.
ونقلت القناة عن المتهم صلاح عبد السلام قوله: «هاجمنا فرنسا واستهدفنا السكان لكن لم يكن هناك أي شيء شخصي»، حسبما أوردت وكالة «رويترز». ويعتقد الادّعاء أن عبد السلام (31 عاماً) هو العضو الوحيد على قيد الحياة في خلية تنظيم «داعش» التي نفّذت الهجمات بالأسلحة والقنابل على حانات ومطاعم وقاعة «باتاكلان» للحفلات واستاد فرنسا في 13 نوفمبر (تشرين الثاني) 2015.
وعطل عبد السلام المحاكمة في الأسبوع الماضي للإدلاء بتصريحات سياسية من قفص الاتهام مما دفع القاضي إلى تعليق الجلسة لفترة وجيزة.


فرنسا الارهاب داعش

اختيارات المحرر

فيديو