بوتين ينسق مع الأسد عشية حوار روسيا وأميركا

بوتين ينسق مع الأسد عشية حوار روسيا وأميركا

الرئيس الروسي يخضع للحجر بعد إصابات بـ«كورونا» في محيطه
الأربعاء - 8 صفر 1443 هـ - 15 سبتمبر 2021 مـ رقم العدد [ 15632]
الرئيسان الروسي فلاديمير بوتين والسوري بشار الأسد ومترجماهما في موسكو (أ.ف.ب)

أجرى الرئيس الروسي فلاديمير بوتين محادثات مع الرئيس السوري بشار الأسد في موسكو أمس، عشية الحوار الروسي - الأميركي عن سوريا في جنيف.

وحمل إصدار الكرملين بياناً في الساعة السابعة صباح أمس، مؤشراً إلى أن المحادثات جرت ليل الاثنين - الثلاثاء. وأعلن الكرملين أن بوتين عزل نفسه بعد لقائه الأسد، وإثر إصابة موظفين في محيطه بالكرملين بفيروس (كوفيد - 19).

وقال بوتين للأسد خلال اللقاء: «أعلم أنك تفعل الكثير من أجل ذلك، بما في ذلك عبر إقامة حوار مع خصومك السياسيين. آمل حقاً أن تستمر هذه العملية». ولفت إلى أن «المشكلة الرئيسية... القوات المسلحة الأجنبية موجودة في مناطق معينة من البلاد من دون قرار من الأمم المتحدة، ومن دون موافقتكم، وهو ما يتعارض بشكل واضح مع القانون الدولي ولا يمنح الفرصة لبذل أقصى الجهود لتوحيد البلاد والمضي قدماً في إعمارها».

من جانبه، قال الأسد، إن اللقاء وفر فرصة «لمناقشة القضايا المتعلقة بمهامنا المشتركة، من خلال إنجاز ما حققناه من نتائج ملموسة في مكافحة الإرهاب الدولي... العمليات السياسية التي كنا نقوم بها قد توقفت منذ نحو ثلاث سنوات. هناك، بالطبع، أسباب معينة لذلك. هناك دول معينة تؤثر بشكل مدمر وبكل الطرق الممكنة على إمكانية إجراء العملية السياسية».

ومن المقرر أن يلتقي مسؤول الشرق الأوسط في مجلس الأمن القومي الأميركي بريت ماكغورك ونائب وزير الخارجية الروسي سيرغي فريشنين والمبعوث الرئاسي ألكسندر لافرينتييف في جنيف اليوم، لبحث ملفات عدة تخص سوريا بما في ذلك الوضع الميداني والمساعدات الإنسانية والتنسيق العسكري بين جيشي البلدين.
... المزيد


روسيا أخبار سوريا

اختيارات المحرر

فيديو