10 طلاب طب في أشهر جامعات السودان يلتحقون بـ«داعش»

10 طلاب طب في أشهر جامعات السودان يلتحقون بـ«داعش»

البنتاغون يدعو إلى توخي الحذر بعد نشر التنظيم عناوين مائة جندي أميركي
الاثنين - 2 جمادى الآخرة 1436 هـ - 23 مارس 2015 مـ
صورة لثمانية من الطلاب اخذت من موقع {بي.بي.سي}
لندن: «الشرق الأوسط»
فقد أثر 10 طلاب طب على الأقل من أصول سودانية ويحمل أغلبهم الجنسية البريطانية في تركيا، وسط تكهنات بتوجههم إلى سوريا للالتحاق بتنظيم «داعش».

وحسب وسائل إعلام بريطانية فإن الطلاب يدرسون الطب، ويتلقون تعليمهم في أرقى جامعات السودان.

وقالت صحيفة «الغارديان» وهيئة الإذاعة البريطانية (بي بي سي) إن «9 طلاب بريطانيين في الطب استقلوا في 12 مارس (آذار) رحلة من الخرطوم، حيث كانوا يدرسون، إلى إسطنبول، ثم دخلوا برا إلى سوريا».

من جانبه، أكد أحمد بابكر، عميد جامعة الطب الخاصة في الخرطوم، لوكالة الصحافة الفرنسية أن 5 طلاب فقدوا منذ سفرهم إلى تركيا.

وكشف نائب في المعارضة التركية عن أن أسر الطلاب توجهت إلى الحدود بين تركيا وسوريا في محاولة يائسة لإعادتهم إلى ديارهم.

من جهة أخرى، دعت وزارة الدفاع الأميركية «البنتاغون» إلى توخي الحذر بعد نشر «داعش» أسماء وعناوين وصورا قال إنها «تخص 100 جندي أميركي على شبكة الإنترنت، ودعوته لأنصاره في الولايات المتحدة لاستهدافهم».

وقالت وزارة الدفاع الأميركية إنها تحقق في الأمر، وأوضحت أن «العمل جار على فحص هذه المعلومات للتأكد من صحتها، ونشجع أفرادنا دوما على ممارسة أمن العمليات الملائم وتنفيذ إجراءات الحماية».

واستبعدت صحيفة «نيويورك تايمز» أن تكون المعلومات المنشورة قد تمت قرصنتها من خوادم الحكومة الأميركية. ونقلت عن مسؤول بالبنتاغون أن معظم المعلومات يمكن العثور عليها في السجلات العامة ومواقع البحث عن العناوين السكنية ووسائل التواصل الاجتماعي.

...المزيد

التعليقات

د. محمد طنطاوى
البلد: 
مصر
23/03/2015 - 05:51
تركيا هى بوابة داعش ..... فلماذا هى مفتوحة حتى الان........................... ولماذا !!!
Dr abdulmouti souwed
23/03/2015 - 09:02
لقد قلت في مناسبات عدة إن الكليات العلمية في الجامعات العربية اوكار للاصولية وذلك لافتقار مناهج التعليم والكتب العلمية والخلفيات المرجعية الدينية الجامعيين وخلو كل هذه الكتب والاساتذة من تعلم مهارات الفكر الناقد والعلمى حيث ان هؤلاء الطلاب يتلقون المادة العلمية وليس الفكر العلمى الناقدالذى يعلم الناس ان يتساءلوا الى اين تقودهم الافكار وخاصة افكار محترفى غسل الادمغة. هذا بالمقارنة مع طلبة كليات الاداب والفلسفة والعلوم الانسانية الذين يتعلمون النظر والتفير والاطلاع على مختلف وجهات النظر مما يجعلهم يفكرون. فهل وجد احدكم طالبا في هذه الكليات الاخيرة قد انضم الى داعش؟
nadir
البلد: 
السعودية
06/09/2015 - 21:02
اتضح ان بعض الجهات الضالة كانت ولازالت تنشط ضد الشباب وتحرضهم ضد قيادات او اوطانهم بعد ان تجردوا من اى وازع أخلاقى او دينى وكأن الشباب حجارة بإدعاء العلمية وعدم تغديتهم فكريا وروحيا وكأنهم جمادات ارجو من الانظمة المحترمة الإعتماد على المخلصين فى تنوير الشباب
عرض الكل
عرض اقل

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة