الاتحاد الأفريقي يعلن تعليق عضوية غينيا بعد الانقلاب

الاتحاد الأفريقي يعلن تعليق عضوية غينيا بعد الانقلاب

الجمعة - 3 صفر 1443 هـ - 10 سبتمبر 2021 مـ
ترحيب في شوارع كوناكري بقوات الانقلاب التي يرى فيها عدد من المواطنين مخرجاً من الأزمة الاقتصادية (أ.ف.ب)

أعلن الاتحاد الأفريقي اليوم (الجمعة)، أنه سيعلّق عضوية غينيا بعد الانقلاب الذي تم خلاله توقيف رئيسها ألفا كوندي.
وأفادت الهيئة الأفريقية على «تويتر»: «تقرر تعليق مشاركة جمهورية غينيا في جميع أنشطة الاتحاد الأفريقي وهيئات صنع القرار التابعة له»، حسبما نقلت وكالة الصحافة الفرنسية.
وجاءت الخطوة بعدما استولت قوات خاصة في غينيا على السلطة (الأحد) واحتجزت كوندي، الذي تعرّض لانتقادات متزايدة بسبب ما يعدها البعض استبداديته.
وأدان الاتحاد الأفريقي (الأحد) سيطرة الجيش على السلطة، ودعا إلى إطلاق سراح كوندي الذي كان أول رئيس لغينيا منتخب بشكل ديمقراطي في 2010. ويأتي قرار الاتحاد بعد يوم من تعليق المجموعة الاقتصادية لدول غرب أفريقيا أيضاً عضوية غينيا وإعلانها أنها ستوفد بعثة إلى البلاد لتقييم الوضع.
وحض مجلس الشؤون السياسية والسلام والأمن التابع للاتحاد الأفريقي رئيس مفوضية الاتحاد موسى فكي على «الانخراط مع الجهات المعنية في المنطقة» لإيجاد مخرج للأزمة.


غينيا أفريقيا

اختيارات المحرر

فيديو