عالم أوبئة علم بتفشي «كورونا» قبل أسبوعين من تحذير بكين للعالم

عالم أوبئة علم بتفشي «كورونا» قبل أسبوعين من تحذير بكين للعالم

الأحد - 28 محرم 1443 هـ - 05 سبتمبر 2021 مـ
أشخاص يضعون الكمامات في مدينة ووهان الصينية (رويترز)

اعترف أحد كبار علماء الأوبئة في العالم بأنه سمع لأول مرة عن تفشي وباء في مدينة ووهان الصينية قبل أكثر من أسبوعين من الكشف عن الوباء لهيئات الصحة العالمية.
ويقوّض ما كشفه العالم الأميركي إيان ليبكين، الأستاذ في جامعة كولومبيا، الرواية الرسمية في بكين حول أصول فيروس «كورونا»، حسبما ذكرت صحيفة «ديلي ميل» البريطانية.
وأخبر البروفيسور ليبكين فيلماً وثائقياً للمخرج الشهير سبايك لي، بأنه علم بـ«تفشي مرض جديد» في 15 ديسمبر (كانون الأول) 2019 حتى إنه كرر التاريخ خلال التسجيل لتأكيد هذه المعلومة.
وتدّعي الصين أنه لم يكن هناك سوى خمسة مرضى معروفين عند ذلك الوقت في ووهان، المدينة التي يبلغ عدد سكانها 11 مليون نسمة، وأن أول حالة مؤكدة لمريض مصاب بفيروس «كورونا» الجديد كانت قبل ذلك بأسبوع واحد فقط.
ولم تتلقَّ منظمة الصحة العالمية أي إنذار لمدة 16 يوماً أخرى بعد يوم 15 ديسمبر.
هذا التأخير في التبليغ، بالإضافة إلى تستر الجانب الصيني على إمكانية انتقال العدوى بين البشر، سمح للفيروس بالانتشار بسرعة، مع التسبب في عواقب وخيمة، وفقاً لـ«ديلي ميل» التي قالت إن بكين أخفت البيانات عن الفيروس، وأسكتت الأطباء، وسجنت صحافيين، وراوغت الاستفسارات من هيئات الصحة العالمية.
وقال العالم الأميركي إيان ليبكين إنه تلقى تقريراً من شريكه البحثي الصيني لو جياهاي، أستاذ الصحة العامة في جامعة قوانغتشو الصينية أشار فيه إلى أنه كان من الممكن منع الوباء إذا عملت أنظمة الإنذار الصينية بشكل صحيح ومبكر.


الصين أخبار الصين فيروس كورونا الجديد

اختيارات المحرر

فيديو