أضرار جسيمة بعد أمطار استثنائية في إسبانيا

أضرار جسيمة بعد أمطار استثنائية في إسبانيا

رئيس بلدية متضررة في كاتالونيا: اعتقدنا أنها نهاية العالم
الجمعة - 26 محرم 1443 هـ - 03 سبتمبر 2021 مـ رقم العدد [ 15620]
جانب من أضرار الفيضانات في توليدو (طليطلة) الإسبانية (أ.ف.ب)

جرفت المياه السيارات، وتحولت الشوارع إلى سيل من الوحول، بعد الأمطار الغزيرة التي تساقطت على إسبانيا، وخلّفت أمس أضراراً جسيمة. واكتسبت العاصفة قوة إضافية بسبب ارتفاع درجات الحرارة والرطوبة، وضربت بقوة مدينة ألكنار الساحلية في إقليم كاتالونيا، شمال شرقي البلاد.

ووصفت سلطات الإقليم (شمال شرق) الأمطار الغزيرة التي هطلت على بعض البلدات مثل ألكنار (200 كيلومتر جنوب برشلونة)؛ حيث غمرت الوحول الشوارع، بأنها «استثنائية للغاية». وقال رئيس بلدية المدينة خوان رويغ: «اعتقدنا أنها نهاية العالم».

تحولت شوارع المدينة سريعاً إلى مجارٍ للسيول التي اكتسحت مياهها السيارات والأثاث والأشجار صوب الساحل. وقال مسؤولون إن فرق الطوارئ أنقذت العشرات ممن حوصروا في السيارات والمنازل وأماكن التخييم. وتسببت العاصفة في قطع للكهرباء وخدمات السكك الحديدية.

وحذّر روبين ديل كامبو، المتحدث باسم وكالة الأرصاد الجوية الوطنية، من أن أحوال الطقس ستستمر «في التفاقم في مناطق عدة وسط البلاد وشرقها» في الساعات المقبلة. وأوضح كذلك أن تغير المناخ يجعل هذه التقلبات القصوى أكثر شيوعاً في إسبانيا، وخاصة على ساحل المتوسط.
... المزيد


اسبانيا فيضانات

اختيارات المحرر

فيديو