استعادة آلاف المخطوطات والأعمال غير المنشورة لسيلين

استعادة آلاف المخطوطات والأعمال غير المنشورة لسيلين

سرقت من بيت الكاتب الفرنسي قبل ما يقرب على 80 عاماً بعد تحرير باريس
الأربعاء - 24 محرم 1443 هـ - 01 سبتمبر 2021 مـ رقم العدد [ 15618]
الكاتب والطبيب الفرنسي لويس فيرديناند سيلين

بعد مرور ما يقرب من 80 عاماً على سرقتها، عاودت آلاف الصفحات، التي كتبها الكاتب والطبيب الفرنسي لويس فيرديناند سيلين، مؤلف الرواية الأسطورية «رحلة إلى نهاية الليل»، الظهور من جديد، حسب موقع «بليج تايمز» الإلكتروني.
ومن المعروف، أن سيلين كان متعاوناً مع ألمانيا النازية ومعادياً للسامية. وعندما فر من باريس إلى ألمانيا، سرقت منه الأوراق التي ظهرت اليوم، والتي تضم في الجزء الأكبر منها كتابات له لم تنشر بعد، من شقته الباريسية الكائنة بمنطقة مونتمارتر. ومن بين الأوراق رواية غير معروفة، وربما ثلاثة كتب أخرى لم تنشر، ومن المقرر أن تنشرها «دار غاليمار».
من جهتها، احتفت صحيفة «لوموند» بهذا الاكتشاف التاريخي لأوراق سيلين المفقودة، التي أقرت المكتبة الوطنية الفرنسية بصحتها. ومن المقرر أن تتولى المكتبة مسؤولية حماية المخطوطات، بناءً على رغبة ورثة الكاتب، كما ذكر الموقع.
ومن أبرز ما تضمنته الأوراق التي عثر عليها رواية غير معروفة بعنوان «لندن»، وتجري أحداثها أثناء الحرب العالمية الأولى، وعمل آخر بعنوان «كاسي بايب» (وقود المعركة)، الذي لم يعرف منها سوى فصل واحد جرى نشره في مجلة كانت معروفة في الأربعينات من القرن الماضي. ومن الممكن النظر إلى هذه القصة الأخيرة، التي تدور في زمن الحرب هي الأخرى، باعتبارها تكمل مجموعة السيرة الذاتية المؤلفة من روايات «رحلة إلى نهاية الليل» (1932)، و«الموت على الائتمان» (1936)، والروايتان الأيقونيتان اللتان جرى نشرهما تحت اسم لويس فيرديناند أوغست ديستوشيز «كوربيفواف» (1894) و«باريس» (1961).
ومن بين المخطوطات التي عثر عليها أيضاً عدة نسخ من غير تلك المنشورة لرواية «الموت على الائتمان» و«فرقة غوينغول» (1943)، بجانب عدد من الوثائق الأدبية وأخرى مرتبطة بالسيرة الذاتية، وهي تفتح آفاقاً جديدة حول أعمال وشخصية سيلين، الذي يعد واحداً من أهم الروائيين الفرنسيين خلال القرن الـ20.
وذكر موقع «بليج تايمز» أن المخطوطات كانت في حوزة جان بير تيبودات، الناقد المسرحي والصحافي السابق لدى صحيفة «ليبراسيون» اليومية. وأكد تيبودات أن الأوراق جرى تسليمها إياها منذ 15 عاماً من جانب متبرع غامض بشرط واحد، وهو عدم الإعلان عنها قبل وفاة أرملة سيلين، لوسيت ديستوشيز، التي توفيت عن 109 أعوام نهاية عام 2019.
ونقل الموقع عن «لوموند الفرنسية» تصريحاً لتيبودات قال فيه: «منذ سنوات عديدة، اتصل بي أحد قراء (ليبراسيون)، وقال إنه يريد إعطائي بعض المستندات. في اليوم المحدد، وصلتني أكياس ضخمة تحوي أوراقاً مكتوبة بخط اليد. وكانت بخط سيلين. وأعطاني هذا الشخص المستندات بشرط واحد: عدم الإعلان عنها قبل وفاة لوسيت ديستوشيز، لأنه لا يرغب في إثراء أرملة الكاتب».
وتلقى تيبودات جبلاً من الوثائق، نحو متر مكعب من الورق. وكانت هذه النسخ الأصلية والوثائق التي سُرقت من الشقة الباريسية التي سكنها الكاتب وزوجته في شارع غيراردون حتى يونيو (حزيران) 1944، والتي هربا منها بسبب التهديد الذي شكله تحرير باريس على زواجهما.
وفي عام 1951، صدر عفو بحق سيلين، وأصبح قادراً على العودة إلى فرنسا بعد عدة سنوات في المنفى في الدنمارك. وندد الكاتب بسرقة أوراقه، لكن جميع التحقيقات لاستعادتها باءت بالفشل. وذكر سيلين حينها أنهم سرقوا أيضاً مخطوطة كبيرة بعنوان «وصية الملك كروغولد»، لم تنشر، وقد ظهرت بين الأوراق المسترجعة، من بين قصص قصيرة ورسائل وصور أخرى.
وألقى سيلين باللوم في عملية النهب على الكورسيكي من أصل يهودي أوسكار روزمبلي، الذي اقتحم منزله الباريسي بعد تحرير العاصمة الفرنسية، واستولى على المخطوطات التي ظلت مخفية طوال 77 عاماً. تجدر الإشارة إلى أن روزمبلي حوكم في سبتمبر (أيلول) 1944 بتهمة اقتراف «أفعال غير شريفة»، واتُهم بارتكاب عمليات سطو أخرى وأمضى بعض الوقت في السجن قبل أن يهرب إلى الولايات المتحدة.
أما سيلين، فقد توفي عام 1961 في مدينة ميودون بالقرب من باريس، التي لا تزال تستقبل كتاباً شباباً يعتبرون سيلين مرجعاً لهم.
من ناحية أخرى، من المقرر أن يذهب جزء من مخطوطات سيلين إلى صناديق المكتبة الوطنية الفرنسية التي اعترفت بصحة وأصالة المخطوطات. ومن بين هذه المخطوطات ما يصل إلى أربعة كتب من المحتمل أن تتولى «دار غاليمار» نشرها، كما ذكرنا، باعتبارها الجهة المحررة لباقي أعمال الكاتب المثير للجدل.
من جهتهم، أعلن ورثة سيلين وكاتب سيرته الذاتية والمحامي فرنسوا غيبول، عن تبرعهم بالمخطوطة الأصلية من رواية «الموت على الائتمان» إلى المكتبة الوطنية الفرنسية كي تشملها بحمايتها بجانب رواية «رحلة إلى نهاية الليل».


Art

اختيارات المحرر

فيديو