«الوقت ليس مناسباً»... حاكم هاواي يطالب السياح بالابتعاد وسط تفشي «كورونا»

«الوقت ليس مناسباً»... حاكم هاواي يطالب السياح بالابتعاد وسط تفشي «كورونا»

الأربعاء - 17 محرم 1443 هـ - 25 أغسطس 2021 مـ
حاكم ولاية هاواي ديفيد إيج (أ.ب)

طلب حاكم هاواي من السياح عدم التوجه إلى الولاية لأنها تكافح مع زيادة حالات الإصابة بفيروس «كورونا».

وقال الحاكم ديفيد إيج في مؤتمر صحافي يوم الاثنين: «أشجع الجميع على تقييد السفر إلى هاواي وتقليصه... إنه ليس الوقت المناسب للسفر إلى الجزر»، وفقاً لصحيفة «إندبندنت».

وارتفعت حالات الإصابة بفيروس «كورونا» في هاواي في الأسابيع الأخيرة، حيث زادت من حوالي 40 حالة في المتوسط يومياً في أوائل يوليو (تموز) إلى حوالي 700 بأواخر أغسطس (آب). شكل تفشي المرض ضغطاً هائلاً على مستشفيات الولاية، حيث وصل الكثير منها الآن إلى الطاقات القصوى.

وقال إيج إن الأمر سيستغرق ستة أو سبعة أسابيع حتى تتمكن هاواي من تقليص أعداد الإصابات.

في غضون ذلك، أشار إلى أن السياح يجب ألا يتوقعوا إجازة «نموذجية» في الولاية، حيث تسببت الاحتياطات الصارمة المرتبطة بفيروس «كورونا» بتقييد الوصول إلى المطاعم والسيارات المستأجرة.



وتابع الحاكم: «إنه وقت محفوف بالمخاطر فيما يرتبط بالسفر الآن... يجب على الجميع، المقيمين والزوار على حد سواء، عدم القيام إلا بالأنشطة التجارية الأساسية فقط».

ووضعت حالة الطوارئ مسؤول السياحة الأعلى في هاواي في موقف غريب يتمثل في تشجيع السياح على الابتعاد عن الولاية.

وأوضح جون دي فرايز، رئيس هيئة السياحة في هاواي: «مجتمعنا والمقيمون والزوار مسؤولون عن العمل معاً لمعالجة هذه الأزمة... وعلى هذا النحو، فإننا ننصح السياح بشدة بأن الوقت الحالي لا يعتبر مناسباً للسفر، وعليهم تأجيل رحلاتهم حتى نهاية شهر أكتوبر (تشرين الأول)».

وتعتبر شدة تفشي الفيروس في هاواي مفاجئة إلى حد ما، بالنظر إلى معدلات التطعيم المرتفعة في الولاية، حيث إن ما يقرب من 87 في المائة من البالغين هناك حصلوا على جرعة واحدة على الأقل من اللقاح المضاد لـ«كورونا»، وهو أعلى معدل في البلاد.

يقول الخبراء إن الارتفاع هو شهادة على مدى عدوى سلالة «دلتا»، التي تشكل الآن الغالبية العظمى من الحالات في الولايات المتحدة.


أميركا أخبار أميركا الولايات المتحدة سياحة فيروس كورونا الجديد

اختيارات المحرر

فيديو