بريطانيا تحذر «طالبان» من استخدام أفغانستان لمهاجمة الغرب

بريطانيا تحذر «طالبان» من استخدام أفغانستان لمهاجمة الغرب

راب دعا الدول الغربية للتأثير «إيجابيا» على الحركة
الثلاثاء - 9 محرم 1443 هـ - 17 أغسطس 2021 مـ
عناصر من «طالبان» في كابل (أ.ف.ب)

حذرت بريطانيا حركة طالبان اليوم (الثلاثاء) قائلة إنه ينبغي ألا تستخدم أفغانستان أبدا كقاعدة لشن هجمات إرهابية، لكنها أضافت أنه يجب على الغرب محاولة التأثير بشكل إيجابي على الحركة التي انتزعت السلطة بعد انسحاب القوات الأميركية.

وتخشى بريطانيا أن تسمح عودة طالبان والفراغ الناتج عن الانسحاب الغربي الفوضوي، للمتشددين من تنظيمي القاعدة و«داعش» باكتساب موطئ قدم في أفغانستان، بعد 20 عاما على هجمات 11 سبتمبر (أيلول) 2001 على الولايات المتحدة، حسبما أفادت وكالة «رويترز» للأنباء.

وقال وزير الخارجية البريطاني دومينيك راب إنه سيتعين على الغرب أن يكون عمليا في علاقاته مع طالبان، ويحاول معرفة إن كان بوسعه تخفيف نهج الحكام الجدد لأفغانستان، بل ومحاولة إقناعهم بعدم إقصاء أي طرف.

وأضاف لقناة «سكاي» التلفزيونية «هذه ستكون رسالتنا: يجب ألا تستخدم أفغانستان أبدا لشن هجمات إرهابية على الغرب، نجحنا في هذا على مدى 20 عاما».

وقال «نريد أن نبذل كل ما بوسعنا، من خلال العقوبات الدبلوماسية والاقتصادية، لضمان استخدام كل ما لدينا من نفوذ، وأنا واقعي بشأن هذا، لمحاولة تهدئة نهج النظام وممارسة شكل ما من أشكال التأثير الإيجابي عليه».

وردا على سؤال لهيئة الإذاعة البريطانية (بي. بي.سي) عما إذا كان يتوقع الجلوس مع طالبان، قال راب «لا، ليس في المستقبل المنظور، لكننا كنا دوما نتحاور بشكل ما».


المملكة المتحدة أخبار أفغانستان

اختيارات المحرر

فيديو