السودان يهدد باستعادة أراضٍ من إثيوبيا بالقوة

السودان يهدد باستعادة أراضٍ من إثيوبيا بالقوة

البرهان وحمدوك يحتفلان بأعياد الجيش في الفشقة
الثلاثاء - 9 محرم 1443 هـ - 17 أغسطس 2021 مـ رقم العدد [ 15603]
رئيس الوزراء السوداني عبد الله حمدوك يتحدث خلال مؤتمر صحافي في الخرطوم الأحد (أ.ف.ب)

لوح قادة السلطة الانتقالية في السودان، ضمناً باللجوء إلى الخيار العسكري إذا لم تنسحب القوات الإثيوبية مما تبقى من أراضٍ في الفشقة شرق البلاد.

جاء ذلك خلال كلمتين ألقاهما كل من رئيس مجلس السيادة الانتقالي عبد الفتاح البرهان، ورئيس الوزراء عبد الله حمدوك، في احتفال جماهيري بمنطقتي ود الكولي وعاروض بالفشقة على بعد نحو بضعة كيلومترات من الحدود الإثيوبية، بمناسبة الذكرى الـ 67 لتأسيس الجيش السوداني، وحضره عدد من أعضاء مجلس السيادة الانتقالي، ووزراء الخارجية والدفاع والمالية والثقافة والإعلام.

وفي كلمته، قال البرهان: «لدينا أراضٍ باقية في الفشقة ونسعى عبر التفاوض والطرق السلمية لأن ترجع إلينا. سنسلك الطرق الدبلوماسية من أجل هذا، لكن لدينا خيارات أخرى»، في إشارة إلى الخيار العسكري. وأشار إلى أن هناك ما بين 6 و7 جيوب في منطقة الفشقة لا تزال خارج سيطرة الجيش السوداني، و«نريد من الجارة إثيوبيا أن تستشعر علاقتنا معها، وتستمع لصوت العقل». وأضاف: «اخترنا الاحتفال بأعياد القوات المسلحة في الفشقة للتأكيد على أن هذه الأرض سودانية».

بدوره، وجه حمدوك رسالة إلى إثيوبيا، أكد فيها أن السودان يسعى لجوار وسلام وتنمية، لكنه في الوقت ذاته قادر على حماية أراضيه. وقال حمدوك إن كل المواثيق والمعاهدات الدولية تؤكد سيادة السودان على هذه الأرض. وأضاف: «نريد أن تكون علاقتنا جيدة مع إثيوبيا، لكننا لن نتنازل عن شبر واحد من أرض السودان».
...المزيد


اختيارات المحرر

فيديو