إندونيسيا تتخلى عن «مناعة القطيع»

إندونيسيا تتخلى عن «مناعة القطيع»

الخميس - 27 ذو الحجة 1442 هـ - 05 أغسطس 2021 مـ رقم العدد [ 15591]

بدأت إندونيسيا التحول عن الوصول إلى مناعة القطيع ضد فيروس «كورونا المستجد»، في ظل تفشي الطفرة «دلتا» المتحورة من الفيروس، والأكثر عدوى، التي تجعل من الصعب تحقيق ذلك، بحسب «وكالة الأنباء الألمانية».

وتُعدّ اللقاحات المتاحة حالياً أقل فعالية لوقف انتقال «دلتا»، ما يجعل من الممكن استمرار انتشار الفيروس حتى لو تم تطعيم جميع سكان البلاد، وفقاً لبيانات قيد المراجعة من جانب الحكومة.

ونقلت وكالة «بلومبرغ» للأنباء عن جودي ماهاردي، المتحدث باسم الوزير المسؤول عن مواجهة الوباء، القول إن إندونيسيا، التي صارت بؤرة للوباء العالمي، تعتزم مضاعفة جهودها لاحتواء الوباء على الأرض بدلاً من الاعتماد على اللقاحات وحدها لإيقافه، ويمثل ذلك تحدياً يواجهه العالم بأسره.

وجاء في تقديرات تضمّنها تقرير لجمعية الأمراض المعدية الأميركية أن الولايات المتحدة سوف تحتاج لتطعيم ما يقرب من 90 في المائة من سكانها، من أجل الوصول إلى مناعة القطيع.

ولا يوجد دليل حتى الآن على نجاح هذا النهج، نظراً لخطر حدوث طفرات متحورة عن الفيروس، أو ظهور سلالات جديدة أو عوامل أخرى تتعلق بالفيروس الذي ظهر قبل أقل من عامين.


إندونيسيا فيروس كورونا الجديد

اختيارات المحرر

فيديو