«كينتك» للخدمات تتوقع استمرار ارتفاع أسعار النفط

«كينتك» للخدمات تتوقع استمرار ارتفاع أسعار النفط

الاثنين - 24 ذو الحجة 1442 هـ - 02 أغسطس 2021 مـ رقم العدد [ 15588]

تتوقع شركة كينتك القابضة للخدمات، أن تواصل أسعار النفط تسجيل ارتفاعات مع استمرار التعافي الاقتصادي من تداعيات جائحة فيروس كورونا.
وقال جون جيلي، الرئيس التنفيذي لمزود خدمات النفط والغاز الطبيعي، والمملوك للقطاع الخاص، في مقابلة مع تلفزيون «بلومبرغ الأحد»: «لا يمكنني توقع إلا استمرار الارتفاع». وأضاف: «يتحدث بعض المحللين عن 100 دولار للبرميل. لا أعتقد أنني سأذهب إلى هذ الحد، لكنني أرى فعلا ضغطا تصاعديا».
وارتفع خام برنت بنسبة 46 في المائة هذا العام إلى 75 دولاراً للبرميل، بدعم من قيام الاقتصادات الكبرى بتخفيف القيود المرتبطة بكورونا، فضلا عن خفض تحالف «أوبك بلس» للإمدادات.
وقال جيلي إن الشركة ستستهدف الأعمال المتعلقة بالتحول إلى الطاقة الخضراء، بما في ذلك قطاعات الرياح البحرية وعزل الكربون. وسيتضمن جزء من ذلك العمل مع شركات بي بي وشيفرون وإكسون موبيل وشل لخفض البصمة الكربونية لأصولها.
وأوضح: «بناء على سرعة حدوث التحول في مجال الطاقة، يقدر معظم المحللين التكلفة بما يتراوح بين 400 مليار دولار و800 مليار دولار سنويا»، مشيرا إلى أن الجهات التي ستنفق الجزء الأكبر من هذه الأموال هي شركات النفط العالمية.
وشهدت الفترة الأخيرة زخما في توقعات ارتفاع أسعار النفط من كبرى الشركات حول العالم، مع استمرار نمو الطلب العالمي واستقرار العرض. وفي حين يتفق كبار المسؤولين في شركات تجارة السلع فيتول غروب وترافيغورا غروب وجيلينكور على اتجاه أسعار النفط نحو الارتفاع، فإنهم ما زالوا مختلفين حول حجم الارتفاع وفترة استمراره.
ويقول روسل هاردي الرئيس التنفيذي لشركة فيتول، إن سوق النفط لا تمر حاليا بدورة ارتفاع قوي، مضيفا: «تحولات الطاقة تقول لنا إن الطلب سيرتفع وينخفض».
أما جيرمي واير الرئيس التنفيذي لشركة ترفيغورا فتوقع ارتفاعا لأسعار النفط والمواد الخام لعدة سنوات مقبلة، مع احتمال وصول سعر النفط إلى 100 دولار للبرميل في ظل نقص الإمدادات وزيادة الطلب. وأضاف أن هذه الظاهرة لن تستمر فقط لعام أو عامين وإنما «لعشر سنوات».


العالم نفط الإقتصاد العالمي

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة