واشنطن تشارك في التحقيق حول الهجوم على الناقلة قبالة عمان

واشنطن تشارك في التحقيق حول الهجوم على الناقلة قبالة عمان

الأحد - 23 ذو الحجة 1442 هـ - 01 أغسطس 2021 مـ
صورة أرشيفية لناقلة النفط «ميرسر ستريت» التي تعرضت لهجوم الخميس (أ.ب)

وافقت الولايات المتحدة على المشاركة في تحقيق حول الهجوم على ناقلة النفط التي يشغلها ملياردير إسرائيلي في بحر العرب، على ما أعلنت وزارة الخارجية الأميركية أمس (السبت).

وتعرضت ناقلة النفط «ميرسر ستريت» لهجوم الخميس في بحر عمان اتهمت إسرائيل، إيران، بالوقوف خلفه، فيما أفاد الجيش الأميركي الذي توجهت قواته البحرية إلى موقع الحادث استجابة لنداء استغاثة، عن أدلة أولية «تشير بوضوح» إلى هجوم بطائرة مسيّرة، حسب ما نقلته وكالة الصحافة الفرنسية.

وأجرى وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن، مكالمة هاتفية مع نظيره الإسرائيلي يائير لبيد، و«اتفقا على العمل مع المملكة المتحدة ورومانيا وشركاء دوليين آخرين للتحقيق في الوقائع وتقديم الدعم ودرس المراحل التالية المناسبة»، على ما أفاد الناطق باسم الخارجية الأميركية نيد برايس في بيان.

وأعلنت شركة «زودياك ماريتايم»، المشغلة للسفينة، التي يملكها الإسرائيلي إيال عوفر، ومقرها لندن، الجمعة، مقتل اثنين من أفراد طاقم السفينة، أحدهما روماني والثاني بريطاني. ودعا لبيد الجمعة إلى تحرك دولي ضد «الإرهاب الإيراني الذي يقوض حرية الملاحة».

وكتب في تغريدة: «أعطيت تعليمات للبعثات الدبلوماسية في واشنطن ولندن والأمم المتحدة لتعمل مع محاوريها الحكوميين والوفود ذات الصلة في مقر الأمم المتحدة في نيويورك». ورأى محللون أن الهجوم على ناقلة النفط مؤشر إلى «حرب الظل» الجارية بين إسرائيل وإيران، التي تم في سياقها استهداف العديد من السفن للبلدين في مياه الخليج.


أميركا اخبار الخليج

اختيارات المحرر

فيديو