رئة نيويورك الثقافية ستعود محميةً باللقاح والكمامات

رئة نيويورك الثقافية ستعود محميةً باللقاح والكمامات

السبت - 22 ذو الحجة 1442 هـ - 31 يوليو 2021 مـ
مسرح في برودواي يعلن عن عودة العروض في أكتوبر (إ.ب.أ)

تعتزم مسارح برودواي الشهيرة المغلقة منذ مارس (آذار) 2020 بسبب جائحة كورونا، فرض إلزامية التلقيح على الجمهور وطواقم العمل عند عودة العروض إليها في سبتمبر (أيلول) المقبل، كما أوردت وكالة الصحافة الفرنسية.

وستُلزم مسارح برودواي الـ41 في نيويورك الجمهور والفنانين والطواقم العاملة في الكواليس والعاملين في المسرح بأخذ اللقاح، بحسب ما أعلنت رابطة «برودواي ليغ»، على أن تبقى هذه السياسة سارية حتى 31 أكتوبر (تشرين الأول). كما سينبغي على الجمهور وضع الكمامات طوال الوقت، ما عدا عند تناول الطعام «في الأماكن المخصصة لهذا الغرض»، وفق ما أعلنت هذه الجمعية التي تضمّ مشغلي المسارح والمنتجين.


ويُعفى من هذه الشروط الأطفال دون الثانية عشرة والأشخاص الذين يظهرون أسبابا طبية أو «اقتناعات دينية راسخة تحول دون التلقيح»، لكن يجب في هذه الحالة تقديم نتيجة سلبية لفحص كورونا شرطاً للسماح للشخص المعني بدخول أي مسرح.

وتعود أغلبية الاستعراضات الموسيقية، من قبيل «مولان روج» و«تينا» و«هاملتون»، إلى خشبة برودواي، الرئة الثقافية لنيويورك، اعتبارا من سبتمبر وأكتوبر، لكن إعادة فتح المسارح ستمتد طوال الخريف. وقد بدأ مجددا عرض «سبرينغستين في برودواي»، مع حصر العروض بالمشاهدين الملقحين. وهذا العرض هو سلسلة حفلا يقدمها المغني ومؤلف الأغاني بروس سبرينغستين منفرداً منذ أكتوبر 2017.


وتنوي الهيئة المشرفة على المسارح إعادة النظر في هذه القواعد في سبتمبر مع احتمال تخفيفها اعتبارا من نوفمبر (تشرين الثاني) وفقاً للأوضاع الصحية السائدة.


أميركا المسرح فيروس كورونا الجديد

اختيارات المحرر

فيديو